موريتانيا :نجاح كبير في محاربة المخدرات والمؤثرات العقلية

الجمعة, 04/21/2017 - 07:15

عرفت موريتانيا منذ بداية حكم فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز نقلة نوعية على مستوى الأمن ومحاربة المخدرات. وكانت الحالة الأمنية من المحطات الكبرى التي لفتت انتباه المتتبع للانجازات التي قدمها رئيس الجمهورية للوطن. وقد نجحت موريتانيا محققة قدم السبق في محاربة العصابات الإجرامية القوية، التي تراوح بين تعاطي المواد المحرمة وبيعها في أسواقها الخاصة واستخدامها في عدة صناعات أخرى، وتجعل من موريتانيا نقطة وصل بين روادها. وكما نجحت الجهود الجبارة للسلطات الأمنية في محاربة المخدرات، فكما أنه من النادر في العالم ككل أن يتم القبض على أفراد عصابة ما بعد أقل من 24 ساعة من تنفيذها للعملية، فإن موريتانيا تلعب دور المحور في توقيف العصابات الإرهابية التي تجول في العالم والتي تتوسع في جميع دوله، فلا يخفى الدور اللامع الذي تلعبه موريتانيا في محاربة الإرهاب وحفظ الأمن في دول الساحل. فمند تولي فخامة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز السلطة في موريتانيا والدولة الموريتانية تتقدم بخطى ثابتة نحو التنمية والرقي والتقدم.فالأمن هو إحدى الركائز الكبرى التي تعتمد عليها الدول وأيما دولة نجحت في إرساء أسبابه فقد فازت بالمطلوب.