نواكشوط: العطلة الصيفية.. موسم هجرة إلى البوادي

الإثنين, 07/10/2017 - 09:00

مع إغلاق المدارس أبوابها يتجه الموريتانيون إلي البوادي لقضاء العطلة الصيفية بين الأهل و الأحبة، وكذلك للاستمتاع بأجواء الخريف، فمن  بوتلميت إلى كيفة مرورا بآجوير، فأغشوركيت فألاك، فشكار فمقطع لحجار فصنكرافة فجونابه فأشرم فالغايرة فكامور فكرو فالطينطان و لعيون، اعوينات الزبل، تمبدغه، النعمة تملأ عينيك مناظر لا تضاهى في الروعة والجمال آية من آيات الله في كونه.
ويعد طريق الأمل أطول الطرق الداخلية في البلد، ويربط العاصمة بعدة ولايات في الشرق وفي الجنوب، وتم إنجازه خلال فترة حكم الرئيس المؤسس لموريتانيا  الراحل المختار ولد داداه خلال عقد سبعينيات القرن الماضي.وتشكل المرتفعات والمنخفضات السمة البارزة للطريق الرابط بين نواكشوط وبوتلميت، وينضاف إلى تلك المرتفعات والمنخفضات وعورة الطريق خصوصا أثناء فصل الأمطار، فمثلا هنالك جسور تغمرها المياه تبدأ بجسر "كيمي " بين شكار و مكطع لحجار، كما أن هنالك جسور "لكريع" و"السياسة" و "كامور" هذه الجسور تغمرها مياه الأمطار، مما قد يشل حركة المرور أياما مع أنه قد يكون فرصة عمل لبعض شباب تلك المناطق ،
هذه الفرصة تتمثل في رفع السيارة حتى تتجاوز تلك الجسور مقابل مبلغ 6000 أوقية لكل سيارة.
و يعتبر  هذا الموسم موسما للهجرة إلي البوادي مع بداية تهاطل كميات معتبرة من الأمطار تبشر بموسم خريف آسر يجمع بين الأهالي و أحبائهم  في هذه البوادي الغالية
جدير بالذكر أن الموريتانيين يتنفسون الصعداء بعيدا عن المدينة في فصل الخريف بين الجداول الرقراقة وعلى الرمال الذهبية.