الاستفتاء الشعبي المرتقب.. فرصة لتحقيق آمال الشعب

الإثنين, 07/10/2017 - 11:11

تستعد بلادنا لتنظيم استفتاء شعبي في الخامس من أغسطس المقبل بإذن الله،  حول جملة من القضايا الوطنية الهامة و التي حددت إطارها العام مخرجات الحوار الوطني الشامل الأخير.
و يعتبر الاستفتاء الشعبي  العام المباشر  من ركائز اللعبة الديمقراطية في العالم، و فيه يرجع للقاعدة الشعبية للأخذ برأيها  فأي تعديل  مقترح.
وتنص المادة الثامنة و الثلاثون من الدستور الموريتاني على أنه يحق لرئيس الجمهورية أن يستشير الشعب عن طريق استفتاء في كل قضية ذات أهمية وطنية.. و بناء عليه سينظم الاستفتاء ليقول الشعب كلمته الفصل في ذالك الشأن.
و تحضيرا لتنظيم الاستفتاء..  كانت مراكز الإحصاء التكميلي ذي الطابع الانتخابي قد فتحت  أبوابها أمام المواطنين.. و وفرت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات كافة الوسائل البشرية و اللوجستية الكفيلة بأداء اللجان المقاطعية لعملها على أكمل و أتم وجه.. و قد شهدت إقبالا كبيرا  على عموم التراب الوطني.
ومن المتوقع أن يحقق الاستفتاء المرتقب نقلة نوعية للبلاد، لكونه يلامس طموحات غالبية الشعب الذي شارك ممثلوه بمختلف طيفهم في الحوار الوطني الشامل الذي انبثقت عنه هذه التعديلات موضوع الاستفتاء.