المدير العام لإذاعة موريتانيا: إذاعة موريتانيا أول من يتطبع بصبغة موريتانيا الجديدة

الإثنين, 08/07/2017 - 12:30

قال المدير العام لإذاعة موريتانيا السيد عبد الله يعقوب حرمة الله، خلال اجتماع خص به عمال الإذاعة صباح اليوم الاثنين؛ إن إذاعة موريتانيا ستبدأ من الآن في تجسيد أبعاد موريتانيا الجديدة على أرض الواقع، بدء بارتداء ورفع العلم الجديد، إضافة إلى حرصها على أن تكون أول المحتفلين بميلاد موريتانيا الجديدة.
و قدم المدير خلال الاجتماع تهنئته لجميع طاقم الإذاعة، من مدراء ومدراء مراكز وشعراء وسائقين وفنيين وصحفيين، وخص بعضهم بالذكر على عملهم الدءوب وسهرهم وتفانيهم في العمل، وترسيخ روح الفريق خدمة للإذاعة الوطنية، ودفعا لإنجاح الإصلاحات الدستورية طيلة أيام وليالي الحملة الانتخابية.
وقال مدير الإذاعة إن مهرجان الختام الذي حضره فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يوم الخميس الثالث من اغسطس الحالي شهد ثورة شعبية حقيقية، وذلك بشهادة من وسائل إعلام دولية وعالمية، قدرت الحضور ب250 ألف شخص.
وذكر المدير في كلمته أن جميع الموريتانيين كانوا في استعداد تام لتلبية نداء فخامة رئيس الجمهورية، حيث تركوا الكسل والضجر جانبا خدمة لميلاد موريتانيا الجديدة وذلك ما أثبتته النتائج النهائية المؤقتة، التي حصلت فيها موريتانيا على نسبة مشاركة حطمت أرقاما قياسية، على المستوى العالمي وبشهادة الخصوم.
هذه النتائج التي جاءت بعد مشاركة جميع الأذرع الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في التصويت، وجاء الشعب الموريتاني طائعا دون سوق سائق ولا قهر قاهر، وبدون ضغط من أية جهة، ليدلي بدلوه في مصلحته الخاصة ومصلحة وطنه ومستقبل أجياله، معتبرا أن موريتانيا الجديدة هي بداية تصالح وطني للثأر من المراحل السياسية الماضية التي ذهبت ولم تترك شيئا للأجيال الصاعدة.