نجاحات في قطاع التعليم...وتميز للمرأة الموريتانية

الثلاثاء, 08/15/2017 - 09:49

لا يخفى على أحد أن تطور الأمم ورقيها، هو ذاك السلاح الذي متى ما تسلح به الإنسان أصبح أكثر قوة على مواجهة صروف الحياة، وأكثر فهما ووعيا لما حوله مما يجعله في مصاف المتقدمين والمتميزين أجل إنه العلم، الذي يعد السبيل الوحيد للعزة والرفعة لكل أمة، ذلك ما تبناه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز  لقطاع التعليم في بلادنا الذي شهد تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة، ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر ما تم إنجازه لهذا القطاع الحيوي الهام من الناحية الاكتتاب وكذلك ماتم إنجازه من طرق الوزارة المعنية و لأول مرة في تاريخها تنظيم جائزة رئيس الجمهورية للعلوم التي خلفت جوا مناسبا للمنافسة الايجابية لدي تلاميذ الشعب العلمية حيث تم تنظيم اولمبياد ومناظرات علمية كان لها الأثر الايجابي علي مستويات النجاح في هذه الشعب العلمية وكذلك النجاحات البارزة في السنوات القليلة الماضية وحضور المرأة في ذلك.

 

وبشكل عام فقد ارتفعت نسبة النجاح في شهادة الباكلوريا في هذه السنة 2016/2017

 

وكان هذا الارتفاع ناتجا عن تحسن التلاميذ وكذلك طلاب مدارس الامتياز.

 

 

هذا وتصدرن الطالبات الموريتانيات هذه السنة الدراسية 2015/2017 قائمة الناجحين في جميع الشعب الأمر الذي ترك ارتياحا كبيرا عندهن وعند جميع الموريتانيين لأن الوزارة وبتوجيهات سامية من صاحب الفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز أخذت جملة من الإجراءات كانت وراء تطور نسبة النجاح هذه السنة مقارنة بالسنوات القادمة.

 

 

 

الهادي بابو