إذاعة موريتانيا فى لقاء حصرى مع المدير الجهوى للتهذيب فى انواكشوط الجنوبية

الأربعاء, 10/04/2017 - 11:23

أكد المدير الجهوى للتهذيب الوطنى  على مستوى ولاية انواكشوط الجنوبية السيد محمد السالك ولد الطالب أن كافة الإجراءات اتخذت لضمان نجاح السنة الدراسية الجديدة من خلال حضور طواقم التدريس وتجهيز بعض المدارس وتزويدها بالوسائل الضرورية وأشار المدير الجهوى فى لقاء حصرى مع إذاعة موريتانيا أن الولاية الجنوبية بها سبعة وثمانون مدرسة ابتدائية 

وأن الولاية تضم 26 مؤسسة ثانوية منها 7 ثانويات إحداها ثانوية امتياز، و19 إعدادية موزعة على مقاطعات الرياض، عرفات، والميناء، يرتادها24423 تلميذا منهم 12349 من البنات موزعين على 343 قسما تربويا، تمثل المرحلة الإعدادية منها205، فيما تمثل المرحلة الثانوية 138 قسما.

وأضاف السيد المدير الجهوي أن هذه المؤسسات يؤطرها 26 مديرا و118 مدير دروس منهم 60 مكلفون بالتدريس و89 مراقبا عاما من بينهم 50 مكلفون بالتدريس و379 مراقبا منهم 92 مكلفون بالتدريس، و يدرس في هذه الولاية 404 أستاذا من مختلف الاختصاصات إضافة إلى 32 متعاقدا تعاقد دائمCDIو157 متعاقدا تعاقدامحلياCDD.

وأشار المدير إلي أنه من المتوقع أن تصل البنية التربوية للعام المقبل إلى399قسم تربوي، وأن يصل عدد التلاميذ إلى حدود 28865 تلميذ،

وأكد المدير الجهوي للتهذيب على مستوي ولاية نواكشوط أنه بالنسبة للتعليم الخاص فيبلغ عدد المؤسسات الثانوية الحرة 104 مؤسسة موزعة على المقاطعات الثلاث، وعدد أقسامها التربوية 563 قسما، يرتادها  16242تلميذا، تمثل البنات فيها نسبة 48 %، وتضم مؤسسات التعليم الثانوي 343 قاعة دراسية مكتظة بالتلاميذ مما يتطلب توسعة المؤسسات التالية وتحويلها إلى ثانويات: إعدادية الرياض2، إعدادية الرياض1، إعدادية عرفات5، إعدادية عرفات7، إعدادية الرياض 5.

وقال السيد المدير الجهوي للتهذيب على مستوى ولاية نواكشوط الجنوبية إن حضور التلاميذ إلي فصول التدريس لا يزال  ضعيفا، داعيا في ختام مقابلته مع الإذاعة آباء التلاميذ إلي إحضار أبنائهم إلي المدارس في أسرع وقت.