الشاب ولد الخير :قصة كفاح طويل

الأحد, 04/02/2017 - 08:59

ولد الخير عصامي جمع بين وظيفيتين قبل 6سنوات إستوطن ولد الخير ظلال الأشجار الواقعة قرب المجمع الإداري في مقاطعة توجنين بعد أن رمت به عربة الحياة من مسقط رأسه في عمق الشرق الموريتاني إلي العاصمة أنواكشوط بحثا عن عمل شريف يضمن لأسرته في البوادي البعيدة حق العيش بدأ ولد الخير مشواره بجعل ظلال الاشجار مكانا يغسل فيه سيارات الزبائن بهدوء ورتابة وإبتسامة دائمة لاتغادر سحنات وجهه ثم سرعان من التحق به أحد قرابته شاب ثلاثيني مفتول العضلات رفض بشكل بات أخذنا صورة منه عكس اطول عمروا ولد الخير الذي إستقبلنا بحفاوة وكرم ثم أخذ في سرد قصة كفاحه الطويل زاحم فالحياة زحام كأن ولد الخير أراد أن يكرر تلك الجملة وهو يفتل بيديه أسلاكا حديدية يصنع منها سياجا للبيع بعد عملية تتطلب أولا شراء العجلات التالفة للشاحنات بمبلغ 400أوقية للعجلة الواحدة وإحراقها في الضواحي البعيدة من العاصمة وإستخلاص الاسلاك الحديدية من رماد المحرقة ثم يحول تلك الاسلاك في مكان عمله و بحرفيةعالية إلي سياج يجمع ولد الخير بين وظيفتين هما غسل السيارات وصناعة السياج والتفرغ فيه وقت غياب زبائنه من السائقين أو حضوررفيقه رفيقه الذي لايزاول العمل بإنتظام يومي ولد يقول ولد الخير الحياة كفاح وصبر وتحمل وأن أجمل لحظاته عندما يفكر بأن رزقه حلال زلال من عرق الجبين وأنه ينعم في وطنه برغد الحياة والأمن والصحة وهي مقومات يفتقدها كثيرون في العالم من حولنا كما يردد بعفوية نادرة "حد مايوجعوا شي ما ايدور شئ " أخذنا الفضول إلي سؤاله عن المستوي الذي وصل إليه في مجال التعليم إرتسمت علي محياه ضحكة جميلة وأضاف إن التعليم تركه لإخوته الصغار فهو كبيرهم الذي يجب عليه أن يوفر لهم وسائل الحياة وأن الامر يتطلب مواصلة عمله هنا في العاصمة وضمان إرسال مؤونة أسبوعية إلي أهله في ثم سألناه عن دخله اليومي فقال إن جمعه بين وظيفتين زاد من دخله وأنه يسير وفق خطة ناجحة ومصمم علي قهر الصعاب حتي يحقق ما يريد. يضيف ولد الخير لقد فضلت هذا العمل علي أن أسلك طريقا آخر لا أرضاه للنفسي أن يقتات المرء من عرق جبينه خيرله من الاتكالية ليقتات من تعب الآخرين . كانت كلامه بالدارجة المحلية حكم وعبر رغم حداثة سنه فهو من مواليد 95 وحين سألناه هل يستمع إلي إذاعة موريتانيا قال ولد الخير إن ساكنة منطقته البعيدة تهتم كثيرا بالبلاغات الشعبية وبرامج "لغن المحلي " وأنه شخصيا أرسل في بداية عمله بلاغا عبر الاذاعة بخصوص "كولي " أي "بضاعة " ضاعت سابقا وهي في طريقها إلي أهله . غادرنا مكان عمل ولد الخير ما أجمل أن يكون المرء قنوعا صادقا مكافحا وما أروع أن يكون كل عمال المهن الشريفة علي قلب ولد الخير المبتسم دائما الحالم بغد أفضل .