التكوين المهنى فى النعمة :دور حيوى فى تحقيق الإدماج الاقتصادى والاجتماعى للشباب

الأحد, 02/05/2017 - 11:07

تمكن مراكز التكوين المهنى الشباب من الحصول على تكوينات مهنية متنوعة تتوج بحصولهم على شهادات تؤهلهم لولوج سوق الشغل أو إحداث مقاولات خاصة، صغرى ومتوسطة عادة ما تحظى بدعم كبير من طرف السلطات من خلال إعانتهم على تخطي مراحل إرساء الوحدات الإنتاجية وتوفير أدوات التدبير والتسويق، إلى جانب منح الدعم التقني والمالي 
وتنضاف مراكز التكوين المهني إلى مراكز أخرى خاصة بالتنشيط الثقافي والفني موجهة بدورها لفئة الشباب، وهي فضاءات مندمجة تسعى الحكومة من خلالها إلى تمكين هذه الفئة من تطوير ملكاتها واستثمار طاقاتها الإبداعية، فضلا عن كونها تعد بمثابة منشآت للقرب كفيلة بالارتقاء بالمستوى الدراسي للشباب ومساعدتهم على تفادي الوقوع في مختلف أشكال الانحراف الذي يمكن أن يكونوا عرضة له، وتوفر لهم فضاءات متعددة لمزاولة أنشطة ثقافية وتربوية ورياضية وفنية تمكنهم من صقل مواهبهم وتطوير مهاراتهم.
محمد ولد الواقف من النعمة أعد ملفا عن الموضوع

العنصر الصوتي: