البي بي سي تنظم دورة تكوينية لصالح صحفيين من مختلف القطاعات الانتاجية بالإذاعة

الإثنين, 02/27/2017 - 13:07

انطلقت صباح اليوم الاثنين اعمال دورة تكوينية حول التقاريرالاذاعية المكتملة منظمة من طرف اذاعة موريتانيا بالتعاون مع هيئة الاذاعة البريطانية.

ويشارك فى هذه الدورة التى تدوم اسبوعا كاملا عشرين صحفيا من محطات الاذاعة الجهوية وقطاعاتها الانتاجية .

و ثمن الامين العام لوزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيدالمختار ولد داهى الشراكة القائمة بين قطاع الاتصال بين هيئة الاذاعة البريطانية واذاعة موريتانيا.

وقال ان هذه الشراكة مهمة فى مجال تبادل الخبرات والتجارب والتكوين وعصرنة اساليب العمل ومواكبة التطورات المتسارعة فى تقنيات الاعلام والاتصال.

واكد الامين العام للوزارة على الاهمية التي توليها السلطات العمومية

تنمية المصادر البشرية الكفوءة وهوماجعل البرنامج الحكومي يضع فى اولوياته الاعتناء بالمصادر البشرية بالتكوين القاعدي المستمر والتحفيز المعنوي والمادي لهذه المصادر .

واضاف ان قطاعه يعكف حاليا على تحيين استراتيجية خمسية من اولوياتها تأمين وتحسين التكوين القاعدي والمستمر وكذا إعداد جملة من القوانين من ضمنها القانون المنظم للاشهار والقانون المنظم للصحافة الالكترونية واستكمال الترسانة التنظيمية لارساء تحرير الفضاء السمعي البصري واصلاح نظام المساعدة العمومية فى تمويل الصحافة المستقلة .

وبدوره اشاد مدير اذاعة موريتانيا السيد عبد الله ولد يعقوب ولد حرمة الله بمكانة وعراقة هيئة الاذاعة البريطانية التي صاغت وعي وفهم نخب واجيال عالمية، مبرزا ان اذاعة موريتانيا من جهتها واكبت الدولة الحديثة و مثلت مدرسة ثقافية وفكرية وسياسية خرجت كوادر ونخب وقيادات ساهمت فى بناء صرح الامة الموريتانية وتشكيل وعيها السياسي والثقافي والفكري .

واضاف ان هذا التكوين يتم فى لحظة تتربع فيها موريتانيا بقيادة رئيس الجمهورية

السيد محمدولدعبدالعزيز على عرش حرية التعبير فى العالم العربي وتحتل مكانة متقدمة ورائدة فى البلدان الديمقراطية .

ودعا المشاركين فى الدورة الى الاستفادة من المعارف والتقنيات التى سيتلقونها.

اما مؤطر الدورة السيد فؤاد عبدالرازق من هيئة ااذاعة البريطانية فاشاد بالعناية الممنوحة من قبل المديرالعام للاذاعة للتكوين وبكرم ضيافة موريتانيا.

وجرت وقائع افتتاح الدورة بحضور بعض المسؤولين المركزيين من وزارة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والعديد من المسؤولين باذاعة موريتانيا.