فخامة رئيس الجمهورية يعطى إشارة انطلاق فعاليات اليوم الوطنى للرياضة

السبت, 04/01/2017 - 07:05

أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اليوم إشارة انطلاق فعاليات االنسخة الخامسة من اليوم الوطنى للرياضة والسادسة من ماراتون انوكشوط 
وأعطى فخامته إشارة انطلاق كل رياضة على حدة، بطلق هوائي اصطناعي إيذانا ببدء أنشطتها وذلك بحضور الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين ووزير االشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة وممثلي مختلف الاتحادات والروابط الرياضية.

وينظم ماراتون نواكشوط الدولي الذي يتم هذه السنة تحت شعار "الرياضة اساس الثقة في النفس والانضباط والوطنية" بالتعاون بين وزارة الشباب والرياضة والاتحادية الموريتانية لألعاب القوى وتشارك فيه ابرز الاسماء والمشاهير في الاتحاديات والجمعيات والأندية الوطنية على امتداد التراب الوطني.

ويشارك في هذه التظاهرة 3300 مشاركا من بينهم عداؤون من المغرب واسبانيا ويضم السباق مسافات 42 كلم و21 كلم و10 كلمترات لتلامذة المدارس وخمسة كلمترا لذوي الاحتياجات الخاصة رجال ونساء .

كما زار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في هذا الاطار معرضا للجمعيات والاتحادات الرياضية ينظم لاول مرة ويتحدث عن تاريخ مختلف الانشطة الرياضية الوطنية والانجازات التي حققتها في السنوات الاخيرة في المحافل الاقليمية والدولية.

ويضم المعرض كذلك كؤوسا وجوائز رياضية وابرز اسهامات هذه الاتحاديات والروابط لتنمية الرياضة الوطنية وبعض المعدات والتجهيزات الرياضية .

ويندرج حرص رئيس الجمهورية على الاشراف شخصيا على مثل هذه التظاهرة في اطار العناية التي يوليها للرياضة ودورها في تهذيب الشباب وتربيته، انطلاقا من أن العقل السليم في الجسم السليم.

كما تدخل هذه التظاهرة في اطار تشجيع السلطات العليا في البلاد لجميع مكونات الشعب على ممارسة الرياضة ووضع حد للعزوف الملاحظ عنها الذي سبب ظهور مشاكل صحية عديدة على المستوى الوطني.

وستمنح للفائزين في هذاالسباق جوائز نقدية قيمة.

وقد نظمت وزارتا الصحة والشباب والرياضة بهذه المناسبة، استشارات طبية مجانية بالملعب الأولومبي ومراكز طبية أخرى.

كما سيتم في هذا الاطار القاء محاضرة تحت عنوان الرياضة هي الصحة من طرف أحد الأطباء المختصين وتتضمن معالجات لهذاالموضوع.

وسيتم ضمن فعاليات اليوم الوطني للرياضة على المستوى الوطني انعاش برنامج مشحون بالأنشطة الرياضية بالتعاون مع الفاعلين في الحركة الجمعوية والمجتمع المدني وذلك باشراف السلطات الادارية.