والي نواذيبو يؤكد حرص الدولة على مؤازرة المنمين والمحافظة على الثروة الحيوانية

السبت, 06/06/2020 - 16:44

أكد والي داخلت نواذيبو السيد يحي ولد الشيخ محمد فال، أن الدولة حريصة على مؤازرة المنمين في هذه الظرفية والمحافظة على الثروة الحيوانية، وذلك وفق توجه جديد يرتكز في الأساس على خدمة المواطن وتلبية تطلعاته .

وأضاف الوالي خلال اجتماع عقده ظهر اليوم السبت، بمركز أنوامغار الإداري المحطة الأولى من زيارة التفقد والاطلاع التي يقوم بها حاليا لمقاطعة الشامي، أن البرنامج الرعوي الخاص بالمنمين الذي أطلقته السلطات العليا في البلد يختلف عن كل البرامج السابقة من حيث النوعية والشمولية .

ونقل الوالي خلال هذا الاجتماع - الذي ضم المنتخبين والفاعلين المحليين والمنمين في هذه البلدية- تحيات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، للسكان في هذه المنطقة وحرصه على تلبية تطلعاتهم ، مبرزا أن الهدف من هذه الزيارة هو الاطلاع على وضعية السكان في هذه المناطق والبحث لها عن حلول .

وخلال ردوده على ملاحظات واستشكالات بعض المنمين بين الوالي أن كافة التحديات والعقبات المطروحة سيتم العمل على تذليلها وخاصة منها مايتعلق بالاستفادة من الثروة البحرية.

وتحدث الوالي عن جائحة كورونا وخطورتها على المجتمع، مشددا على ضرورة مواكبة السكان للجهود المقام بها لمكافحة هذه الجائحة، مستعرضا في الوقت نفسه ماقامت به السلطات العليا في البلد من إجراءات احترازية مبكرة للحد من انتشار هذا الوباء.

وبدوره ثمن عمدة بلدية أنوامغار السيد محمد الحسن ولد بلاهي، هذه الزيارة التي تبرهن على ما توليه السلطات العمومية من اهتمام بالغ بأوضاع السكان.

وطالب العمدة بتفعيل المركز الصحي في البلدية وترميم الطريق الرابط بين البلدية وطريق نواكشوط –نواذيبو، إضافة إلى زيادة كميات الأعلاف المخصصة للبلدية وتوفير الماء الصالح للشرب للقرى التابعة لها .

واختتم الوالي زيارته لبلدية أنوامغار بزيارة للمركز الصحي في البلدية، حيث استمع لشروح مفصلة عن طبيعة الخدمات التي يقدمها والمشاكل المطروحة له .

رافق الوالي خلال هذه الزيارة حاكم مقاطعة الشامي ونائب المقاطعة وممثلي بعض المصالح الجهوية ورؤساء التشكيلات العسكرية والأمنية في الولاية.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم