تحالف الساحل: الماهية والأهداف

الثلاثاء, 30/06/2020 - 02:26

تنطلق اليوم الثلاثاء بالعاصمة نواكشوط أعمال قمة "تحالف الساحل" برئاسة مشتركة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الرئيس الدوري لمجموعة دول الساحل الخمس، وفخامة رئيس الجمهورية الفرنسية السيد ايمانويل ماكرون. ويطلق "تحالف الساحل" أو "التحالف من أجل الساحل" على حلف دولي موسع يضم إلى جانب دول الساحل الخمس (موريتانيا – اتشاد – مالي – بوركينا فاسو – النيجر) فرنسا والاتحاد الإفريقي، والاتحاد الأوروبي، واتحاد دول غرب إفريقيا، والعديد من الشركاء الآخرين الداعمين لقضية الساحل، والساعين لإيجاد حل للمشاكل الأمنية والعسكرية والتنموية المستشرية في بلدانه. ويسعى هذا التحالف، الذي تأسس في الــ 10 من يناير 2020 بمدينة 'Pau' جنوبي فرنسا، لتحقيق الأهداف التالية: - محاربة وقتال الجماعات المتطرفة في دول الساحل - دعم قدرات القوات المسلحة في كل بلد من دول الساحل، بشكل خاص، ودعم قدرات القوات المشتركة لدوله، بشكل عام - إعادة بسط وإرساء سيادة الدولة والإدارة بالمناطق المصنفة خارج سلطة القانون، والتي باتت مرتعا خصبا للجماعات المسلحة والعرفية والعرقية المتناحرة - تعبئة الموارد المالية من أجل تحقيق تنمية قاعدية مستدامة بمنطقة الساحل وبحسب المراقبين، يحمل تنظيم هذه القمة النوعية في حضورها وسياقها اليوم ثقة العالم في نجاعة المقاربة الأمنية متعددة الأبعاد، التي تتبناها بلادنا تجفيفا لمنابع التطرف والغلو والفكر الظلامي من ناحية.. وتكريسا للتنمية والاستقرار السياسي والمجتمعي من ناحية أخرى.
 
محمد فـــاضل محمد

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم