قمة نواكشوط... صفحة جديدة في تاريخ الدبلوماسية الموريتانية

الثلاثاء, 30/06/2020 - 13:25

قمة مجموعة الخمس في الساحل المنعقدة اليوم في نواكشوط بمشاركة رائعة لمختلف شركاء المجموعة المذكورة؛ تشكل -هذه القمة الأولى من نوعها بعد جائحة كورونا المستجد كوفيد 19- تشكل صفحة جديدة في تاريخ المجموعة تحت الرئاسة الدورية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني؛والتي أصبحت-في ظل الرئاسة الموريتانية لهذه المجموعة-أصبحت مؤسسة أساسية للاستقرار وتنمية منطقة الساحل الإفريقي.

وتعد القمة المقرر عقدها في نواكشوط استثنائية في دلالاتها وتوقيتها، كونها أول تجمع دولي يستضيف قادة ووفودا مشاركة، في ظل إجراءات بلدان العالم الاحترازية ضد انتشار الوباء والتي فرضت إغلاقا للأجواء والمطارات.

ومن المقرر أن تلتئم القمة تحت رئاسة مشتركة بين فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني و فخامة الرئيس الفرنسي إيمانييل ماكرون الذي حطت طائرته قبل قليل في مطار نواكشوط الدولي أم التونسي.

وسيكون إلى جانب الرئيسان علي الطاولة رؤساء دول المجموعة ورئيس الحكومة الاسبانية ورئيس المفوضية الافريقية والأمينة العامة للفرانكوفونية، فيما سيشارك عن بعد المستشارة الألمانية ورئيس وزراء إيطاليا ورئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي والأمين العام للأمم المتحدة.

وستكون القمة مناسبة لعرض المقاربة الأمنية الموريتانية الناجعة لمحاربة الإرهاب في المنطقة؛ وحشد الموارد المادية و اللوجستية لمجموعة الساحل بعد الجائحة العالمية؛ وكذا التصدي للإرهاب في هذه المنطقة الإفريقية الهامة.

وأعلن في 12 من يونيو الجاري عن ميلاد الائتلاف من أجل الساحل ، وعزمه عقد قمة لرؤساء الدول العام المقبل (2021) من أجل مناقشة الوضع في منطقة الساحل الأفريقي، ودعم دول المنطقة في مواجهة خطر الإرهاب.

هذا وتعتبر قمة مجموعة الخمس في الساحل في نواكشوط نجاحاً دبلوماسيا لبلدنا له ما بعده من النجاحات الكبيرة.

 

عبد الرزاق سيدي محمد

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم

مجلة الإذاعة