الإنطلاقة الرسمية لتنظيف وتعقيم المدارس تمهيدا لإستئناف الدراسة

السبت, 29/08/2020 - 18:11

أشرف وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح السيد محمد ماء العينين ولد أييه اليوم السبت في نواكشوط صحبة وزراء الداخلية واللامركزية السيد محمد سالم ولد مرزوك ، والتشغيل والشباب والرياضة السيد الطالب ولد سيد أحمد، على الإنطلاقة الرسمية لحملة تنظيف وتعقيم المدارس .

وتميزت الانطلاقة بزيارة للوفد الوزاري شملت مدرسة الطفيل بعرفات، وثانوية بوحديدة بتوجنين، والثانوية الفنية بتفرق زينه،، بهدف الوقوف عن قرب على مدى الجاهزية والتحضير الجيد الضامن لإستئناف آمن للدراسة مع الحرص على تنظيف وتعقيم جميع المدارس على عموم البلاد والتقيد بالإجراءات الصحية الصارمة التي حددتها وزاراة الصحة.

وأكد وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح في تصريح صحفي أن هذه الحملة التي تدوم ثلاثة أيام تهدف إلى تنظيف المدارس وتعقيمها وتجهيزها لإستقبال التلاميذ في جو آمن، مشيدا بالجهد الذي بذله الفاعلون في هذا المجال والنتائج الإيجابية المتحصل عليها منذ صدور التعميم المتعلق بهذه الحملة .

وأشار إلى أن الولاة أشرفوا فور تلقيهم هذا التعميم على تنسيق العملية بطريقة محكمة و أن البلديات وروابط آباء التلاميذ بذلت جهدا كبيرا لإنجاح العملية.

و شكر الوزير في هذا الاطار الشباب المتطوع (وطننا) المشارك في التنظيف، والذي أصبح قوة شبابية مؤطرة وجاهزة للإستجابة أينما دعت الضرورة ، داعيا إلى ضرورة الإلتزام بالإجراءات الصحية التي حددتها وزارة الصحة، ووصلت لجميع الجهات.

بدوره ثمن رئيس الإتحادية الوطنية لرابطة آباء التلاميذ السيد أحمد ولد اسقير هذه العملية، مؤكدا على اهتمام جميع شركاء العملية التربوية بها، ومشاركة الجميع من سلطات إدارية وتربوية وناشطي المجتمع المدني.

وأشاد بالحضور المكثف لروابط آباء التلاميذ واهتمامها بهذا العمل، مشيرا إلى أنه يجب ألا يقتصر على الأيام الثلاثة، بل يجب أن يمتد ما دام التهديد موجودا مع الحرص على نظافة المؤسسات التربوية، والتقيد بالإجراءات الصحية .