وزير التعليم العالي يزور لجنة الخبراء المشرفة على مسابقة اكتتاب 181 مدرسا

الثلاثاء, 15/09/2020 - 12:49

أدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور سيد ولد سالم صباح اليوم الثلاثاء زيارة لمقر لجنة الخبراء التي انتدبها القطاع للإشراف على مسابقة اكتتاب 181 مدرسا لصالح مؤسسات التعليم العالي.

وستتولى هذه اللجنة المكونة من 104 أساتذة من خيرة أساتذة التعليم العالي في المرحلة الأولى التدقيق في ملفات المترشحين الذين بلغ عددهم 1819 مترشحا والتأكد من صدقية الشهادات المقدمة ضمن ملفات المترشحين التي تصل اللجنة المذكورة عبر تطبيق معلوماتي صمم خصيصا لهذا الغرض لأول مرة في بلادنا تفاديا للازدحام في هذه الظرفية الخاصة.

وأكد الوزير في كلمة له بالمناسبة أن زيادة مؤسسات التعليم العالي وتنويع عروض التكوين وافتتاح مسالك الماستر والدكتوراه في عدد من التخصصات ، جعل من الضروري العمل على تعزيز القدرات المؤسسية من حيث زيادة طواقم التدريس واستقطاب الكفاءات الوطنية اللازمة لتلبية الحاجة المتزايدة في هذا المجال.

وأضاف الوزير أن هذه المسابقة ستجرى على ثلاث مراحل تبدأ بقبول الملف للمشاركة التي بدأت اليوم ثم قبول المترشحين ثم الترتيب حسب المنصب المتنافس عليه علما أن هذه المراحل الثلاث ستكون إقصائية للملفات التي لاتتوفر فيها الشروط المطلوبة للمشاركة في المسابقة على أن يكون لكل مترشح الحق في رفع أي تظلم أمام رئيس اللجنة في أجل أقصاه ثلاثة أيام.

وقال الوزير إن قرار إجراء هذه المسابقة التي ستتوج باكتتاب 181 أستاذا وتكنولوجيا جاءت بعد دراسة علمية دقيقة استمرت عدة أشهر من أجل تحديد دقيق وشامل لحاجيات مؤسساتنا التعليمية من جامعات ومعاهد ومدارس متخصصة.

وبدوره عبر الدكتور محمد ولد بنيوك، مدير الاستراتيجيات والبرمجة بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن شكره لمعالي وزير التعليم العالي على هذه الزيارة التى تعبر عن اهتمام السلطات العليا في البلد بمهمة هذه اللجنة التي سيكون لها ما بعدها نظرا لأهميتها وحساسيتها لما لنتائج عملها من تأثير على مستقبل بلادنا وأجيال عديدة من أبنائنا.

وأضاف أن هذا الاكتتاب سيشمل 181 مدرسا منها 178 أستاذا مساعدا 128 لجامعة نواكشوط العصرية وسبعة للمعهد العالي للمحاسبة وتسيير المؤسسات و20 للمعهد العالي للتعليم التكنولوجي بروصو و9 للمعهد العالي للغات والترجمة الفورية و17 للمدرسة العليا للتعليم وثلاثة تكنولوجيين.

رافق الوزير في هذه الزيارة ،الأمين العام للوزارة ،ورئيس جامعة نواكشوط العصرية ،وعدد من مديري مؤسسات التعليم العالي .