الإذاعة تنظم ثان أيامها المفتوحة على ولاية تيرس الزمور من |بير أم اگرين|

الخميس, 05/11/2020 - 13:01

نظمت شبكة إذاعة الجمهورية الإسلامية الموريتانية صباح اليوم الخميس ثان أيامها المفتوحة على ولاية تيرس الزمور من مقاطعة بير أم إگرين الحدودية . وتركزت مداخلات ضيوف هذا اليوم على تشخيص واقع قطاع التعدين التقليدي -الذي بات يستقطب الآلاف في تلك المناطق- والتنمية المحلية والمشاكل التي يعاني منها عموم سكان هذه المدينة الواقعة بأقصى شمال البلاد . وفي حديثه أمام ميكرفون الإذاعة، بين حاكم المقاطعة أن سكان بير أم إگرين يعتمدون في حياتهم المعيشية أساسا على التنمية الحيوانية والتجارة الحدودية، مجليا عددا من المشاكل التي مرت بها المقاطعة خاصة في الفترة ما قبل كهربتها التي تعززت إلى حد كبير بعد وصول المولد الكهربائي الأخير. بدورها، عبرت عمدة بلدية بير أم اگرين عن تثمينها لنتائج زيارة العمل التي أداها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ العزواني لعاصمة الولاية مؤخرا، مستشرفة الآمال العريضة في حصول رواج تجاري غير مسبوق داخل المقاطعة بعد توجه السلطات العمومية نحو فتح منطقة الشگات أمام المنقبين عن الذهب السطحي. وتقدمت السيدة العمدة، في سياق حديثها، للجهات المعنية بجملة من المطالب من أبرزها حل مشكل المياه وفك العزل عن بير أم إگرين من خلال ربطها بازويرات عبر طريق معبدة. كما نوهت، خلال مداخلاتها، في اليوم المفتوح بتجشم الإذاعة الوطنية عناء الرحلة الطويلة، وقدوم فرقها بهدف إسماع صوت المواطن البسيط وعرض مشاكله مباشرة عبر الأثير . م.ف.م

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم