رئيس الجمهورية يضع الحجر الأساس لمشروع كهربة آفطوط الشرقي

الإثنين, 16/11/2020 - 14:16

أشرف فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني اليوم بمدينة امبود على هامش انطلاقة العام الدراسي الجديد 2020-2021 على وضع الحجر الأساس لمشروع كهربة منطقة آفطوط الشرقي المعروفة بمثلث الأمل الواقع بين امبود ومونغل وباركيول. وتتمثل هذه الكهربة في خط عالي الجهد يربط محطة سيليبابي الفرعية لمنظمة استثمار نهر السنغال بالمحطة الفرعية المزمعة في امبود 90/33 كيلوفولت، وبناء منشآت توزيع للطاقة لصالح 35 بلدة في المنطقة. وازاح رئيس الجمهورية الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع الذي يناهز تمويله 18 مليون دولار امريكي بالتعاون بين بلادنا والبنك الاسلامي للتنمية وصندوق الاوبك ، كما استمع إلى شروح حول مكوناته واطلع على بياناته التوضيحية . وأوضح وزير البترول والمعادن والطاقة، السيد عبد السلام ولد محمد صالح في كلمة بالمناسبة أن هدف إستراتيجية قطاع الطاقة هو ضمان ولوج كافة المواطنين إلى الكهرباء وخفض تكلفتها ونقلها إلى مراكز الإنتاج الرئيسي تمشيا مع الأهداف التي حددها البرنامج الرئاسي. وأضاف أنه من المتوقع أن يؤدي تنفيذ هذه الاستراتيجيات إلى طفرة في مجال منشآت الطاقة والرفع من مستوى النفاذ إلى الكهرباء، مشيرا إلى أنه يأمل أن يؤدي كذلك إلى تثمين المصادر الطبيعية في بلادنا مثل الغاز والطاقات المتجددة محققين بذلك تنويعا غير مسبوق بالمزج الطاقوي الوطني، وخفضا معتبرا للاعتماد على مصادر الطاقة الحرارية الملوثة والمكلفة. وأشار إلى أن هذه السياسة سيكون لها الأثر الايجابي في تقليص التكاليف وتوفير النفقات وتعبئة الوظائف الجديدة وإطلاق مشاريع تنموية هامة كالمشروع الذي سيبدأ تنفيذه اليوم و الذي سيساهم في النهوض بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية ل 100 ألف مستفيد. وقال إن المكونات الرئيسية لمشروع الكهربة الريفية لمنطقة آفطوط الشرقي تنقسم إلى جزئن الجزء الأول يتضمن تعزيز محطة منظمة استثمار نهر السنغال الفرعية على مستوى سيلبابي، وإنشاء خط كهربائي بطول 107 كلم بين سيلبابي وأمبود، وبناء محطة فرعية في مدينة أمبود فيما يضم الجزء الثاني من المشروع إنشاء شبكة خطوط متوسطة الجهد بطول 405 كلم، وبناء ثلاث محطات ربط بيني في أمبود وباركيول ومونكل، وإنشاء 15 محطة فرعية وبناء 20 محطة H 61 وإنشاء خطوط جهود منخفضة بطول 138 كلم.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم