المحاضرة الــ22 من روضة الصيام تتناول "مكانة العلم وفضله"

الثلاثاء, 04/05/2021 - 18:59

ألقى فضيلة الفقيه التاه ولد اليدالي بعد ظهر اليوم الثلاثاء محاضرة الحلقة الثانية والعشرون من برنامج روضة الصيام تحت عنوان "مكانة العلم وفضله" من الجامع الكبير بنواكشوط، وذلك ضمن أنشطة الإحياء الرمضاني لهذا العام.
وبدأ المحاضر عرضه القيم بآيات من القرآن العظيم تبرز مكانة العلم والعلماء، قال تعالى: {شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ} فبسط شرح علماء اللغة لهذه الآية، منبها إلى المكانة العظيمة التي رفعت أهل العلم إلى أن يذكروا في صف الله والملائكة.
وأضاف المحاضر أن الله تعالى لم يدع رسوله الكريم إلى الزيادة من شيء سوى العلم والدليل على ذلك قوله تعالى: {وقل رب زدني علما}، وحث العالم التاه ولد اليدالي المستمعين والحضور على طلب العلم، منبها إلى أن المسلم مطالب بتخصيص وقت من عمره لطلب العلم، خصوصا علم الشرع.
وقسم المحاضر العلوم إلى علوم عينية وعلوم كفائية، وجاء على ذلك بأمثلة، ثم عدد فضائل العلم، مستدلا بعدة أحاديث صحيحة على مكانة العلم وفضله وفضل صحبة العلماء.
ومن جانبه تحدث الدكتور عثمان ولد الرسول عن أمراض الحساسية، موضحا درجات الحساسية ومعرفا كل أنواعها، وختم بذكر الأمراض التي تبيح الفطر.

ديدي أحمد سالم النجيب

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم