افتتـــاح ملتقى لعرض الاستراتيجية الوطنية لترقية المجتمع المدني

الثلاثاء, 28/09/2021 - 10:39

قال معالي مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، ، السيد الشيخ أحمدو ولد أحمد سالم ولد سيدي ، إن إعداد الاستراتيجية الوطنية لترقية المجتمع المدني في بلادنا سمح بإجراء تشخيص شامل لحالة منظمات المجتمع المدني من حيث نقاط القوة والضعف والاحتياجات ، وهو ما سيتيح للمفوضية معرفة الوضعية وطرق تحسينها .
وأضاف ، عند افتتاحه صباح اليوم الثلاثاء ، بحضور معالي وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية ، أعمال ملتقى لعرض محاور هذه الاستراتيجية والمصادقة عليها ، أن إعدادها شكل فرصة لتحديد الأطراف الفاعلة في ترقية منظمات المجتمع المدني من أجل تعبئة السلطات العمومية والشركاء الفنيين والماليين ضمن الإطار العملي الذي تشكله الاستراتيجية .
وأضاف أن الاستراتيجية تضمنت دراسة الوضع المرجعي لمنظمات المجتمع المدني في بلادنا ، وحددت الروافع التي يمكن تفعيلها من أجل ترقية المجتمع المدني عبر سبعة محاور رئيسية تشمل تحسين الإطار القانوني المناسب ، والمشاركة الفعالة لمنظمات المجتمع المدني في صياغة وتنفيذ ورصد السياسات والبرامج التنموية ، وتطوير نظام معلوماتي خاص بها ، وبناء القدرات والتأهيل المهني لهذه المنظمات ، وتعزيز نفاذها إلى التمويل .
وأوضح أن من ضمن هذه المحاور تعزيز الحوكمة الداخلية وواجب المحاسبة والشفافية في عمل منظمات المجتمع المدني ، وهيكلة وتنظيم المنظمات غير الحكومية .

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم