البدء في مناقشة خطة العمل الثانية لإستراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك

الثلاثاء, 07/06/2022 - 13:40

قال معالي وزير التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة، السيد لمرابط ولد بناهي، وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية وكالة، إن تقرير خطة العمل الثانية لإستراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك تم إعداده وفقا لمنهجية تشاركية جمعت كل الأطراف المعنية بما فيها الإدارات والمنتخبون والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني والشركاء في التنمية.
وأضاف لدى افتتاحه اليوم بنواكشوط ، الجلسات الوطنية للتشاور حول خطة عمل هذه الإستراتيجية ، أن إعدادها ينسجم مع المخطط الرئيسي للحكامة ، التي تميزت بتدخل لجان التنمية القطاعية وشاركت فيها جميع الأطراف المعنية، كما تمت فيها مراعاة الالتزامات الدولية التي تعهدت بها موريتانيا، كالأهداف الإنمائية المستدامة في أفق 2030، وأجندة 2063 للاتحاد الإفريقي، والتزامات نيروبي حول السكان والتنمية، والتزامات 2021 حول الرفع من مستوى الغذاء، والتزامات 2021 حول الرفع من مستوى الخدمات الصحية.
وبين معالي الوزير أن هذه الوثيقة تتضمن بيانات رسمية وعددا من المعطيات الأكثر حداثة والتي تم جمعها لدى لجان التنمية القطاعية ومختلف الجهات المعنية، مبرزا أن هذه الوثيقة تقدم تلخيصا للنتائج الأولية للتحاليل القطاعية التي تركز أساسا على الفرص التي يجب عدم تفويتها والتوجيهات المحورية لتحقيق الأهداف المرسومة.
وقال إن هذه الإستراتيجية ، التي تجسد على أرض الواقع تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، تسعى لتحقيق نمو متسارع ومتنوع وتلبية الاحتياجات الأساسية لجميع المواطنين.
وأوضح معالي الوزير أنه تم اعتماد ثلاث مرتكزات متكاملة تعبر عن الأهداف الإستراتيجية من بينها تحقيق نمو قوي ومستدام يعود بالنفع على الجميع، والنهوض برأس المال البشري والنفاذ إلى الخدمات الاجتماعية، وتعزيز الحكامة بكافة أبعادها من خلال توطيد دولة القانون والديمقراطية واللحمة الاجتماعية والإنصاف والأمن واحترام حقوق الإنسان وفاعلية التسيير الاقتصادي والمالي والبيئي وتعميق اللامركزية .

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم