مبادرة تعبئة المواطن في خدمة الأمة تنظم مهرجانا شعبيا لدعم الإصلاحات الدستورية

السبت, 07/15/2017 - 04:32

ترأس وزير الشباب والرياضة السيد محمد ولد جبريل؛ رفقة الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون ، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، السيدة خديجة امبارك فال، مساء أمس بدار الشباب القديمة في نواكشوط ، مهرجانا شعبيا حاشدا منظما من طرف مبادرة تعبئة المواطن في خدمة الأمة لدعم الإصلاحات الدستورية المعروضة على استفتاء الخامس من شهر أغسطس المقبل.

وحث وزير الشباب والرياضة في كلمة له جموع الشباب الحاضرين بالتصويت بنعم لصالح الاستفتاء المزمع تنظيمه في 05 من اغسطس المقبل وذلك للأهمية الكبيرة التي يحظى بها من طرف رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وحكومة معالي الوزير الازل السيد يحيي ولد حدمين.

واشار إلى أهمية هذه التعديلات التي ترمي الى انشاء مجالس جهوية ستكون محور اقطاب تنموية داخل البلاد ، كما تسعى الى تحسين العلم الوطني بإضافة شريطين باللون الاحمر يرمزان لتضحيات المقاومة الوطنية.

وبدورها استعرضت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون؛ المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج الانجازات الكبيرة التي قيم بها داخل البلد وحثت على التمسك بخيارات رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز ، مطالبة الشعب الموريتاني بالتصويت بنعم لصالح الإصلاحات الدستورية القادمة .

من جانبه نوه الدكتور محمد امبارك ولد بان ام ، المتحدث باسم المبادرة بالدور الذي يحظى به الشباب من طرف رئيس الجمهورية من خلال الاكتتابات المتكرر له وانشاء مجلس اعلى للشباب، مطالبا الحاضرين بالتصويت بنعم لصالح الإصلاحات الدستورية المقترحة.

حضر المهرجان عدد من الوزراء والبرلمانيين والأطر ومناضلي حزب الاتحاد من اجل الجمهورية .