التكوين المهني في موريتانيا..نجاح وتميز

الأحد, 11/12/2017 - 11:25

شهد قطاع التكوين المهني في السنوات الأخيرة كغيره نجاحا ملحوظا وذلك بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز،
ويأتي النجاح الملحوظ في هذا القطاع الحيوي الهام ضمن مسيرة التغيير البناء الذي أخذ فخامة رئيس الجمهورية على عاتقه منذ تقلده الحكم إعطائه أولوية خاصة في موريتانيا.
 وبدأت الانجازات تحققت في السنوات الأخيرة من فتح فروع جهوية في أغلب عواصم الولايات الداخلية ليتسنى للشباب النهوض بهذه البلاد والرقي بالتكوين المهني.
ويعتبر التكوين المهني في بلادنا صرحا علميا مهما يناط علي كاهله مهمة تأطير وتكوين  الكادر البشري لتمكينه مستقبلا من نشر ثقافة علمية عصرية  تساهم في النهوض بالاقتصاد الوطني إلي مصافي الأمم المتقدمة.
كما يعد دعمه وبناء مراكزه في العاصمة والداخل بمواصفات عصرية حديثة وتوفير الأجهزة الإلكترونية لطلاب مراكز التكوين والاعتراف بشهاداتهم عند الجهات الخاصة حول التعليم أمر بالغ الأهمية، ويرتاح له الطلاب والشباب بصفة عامة.
 
الهادي بابو