الإذاعة تجري لقاء مع الأمين العام لوزارة الداخلية

الأحد, 11/02/2024 - 23:36

قال الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية، السيد محمد محفوظ ولد إبراهيم أحمد، إن الزيارة الرسمية المشتركة التي أداها لنواكشوط مؤخرا، رئيس الحكومة الإسبانية، السيد بيدرو سانشيز، ورئيسة المفوضية الأوروبية، السيدة أورسولا فون دير لاين، تعكس مدى التقدير والاحترام الذي تكنه قيادات الجهاز التنفيذي الأوروبي لفخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وتثمينهم لجهوده ودوره المحوري وطنيا وإقليميا ودوليا.

وأضاف السيد الأمين العام، خلال لقاء مع إذاعة موريتانيا مساء اليوم، أن الزيارة تترجم كذلك الاهتمام الأوروبي الكبير بموريتانيا ومراهنتهم عليها كشريك إستراتيجي ذي مصداقية، واعتراف منهم بالنجاحات التي حققتها بلادنا خلال المأمورية الحالية ونجاعة مقاربتها واحترام الشركاء للأجندة المقترحة من طرفنا في مختلف الملفات ذات الاهتمام المشترك في مجالات الهجرة واللاجئين والتنمية والأمن، مبرزا أن تصريحات المسؤولين الأوروبيين ونوعية التغطية الإعلامية التي حظيت بها الزيارة ونتائجها الاقتصادية والتنموية والمالية الكبيرة تبرهن على كل ذلك.

وأكد السيد الأمين العام، أن من المكاسب الكبيرة التي أثمرتها الزيارة اعتراف هذه الأطراف الوازنة التي تمتلك القرارات السياسية والاقتصادية الدولية بمكانة موريتانيا ومحورية دورها حاليا، في المنطقة وفي القارة، والنظر إليها كدولة مؤسسات تنعم بالديمقراطية وتتمتع بعلاقات حسنة مع الجميع، مؤكدا أن هذه التزكية الدولية مهمة، وتتيح لبلادنا الحصول على العديد من المكاسب السياسية والدبلوماسية والإعلامية، مفندا، خلال مداخلاته في اللقاء، كل المزاعم التي راجت مؤخرا، بخصوص العمل على توطين المهاجرين غير الشرعيين في بلادنا.

اللقاء كاملا في

العنصر الصوتي: 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم