ولاية كيدي ماغا: الصحة والتعليم والزراعة و البني التحتية

الأحد, 08/26/2018 - 09:25

تعتبر ولاية كيدي ماغا من أهم ولايات الوطن، وتصل مساحتها 10300.0  كم²، و يبلغ عدد سكانها حسب آخر إحصاء للسكان حوالي 116436 ألف نسمة، فيما تضم مقاطعتين و 17 بلدية،و 3 مراكز إدارية.
و قد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ وصوله إلى السلطة أهمية للولايات الداخلية، حيث كانت تعليماته للحكومة واضحة بخصوص توجيه الاستثمارات والمشاريع التنموية التي من شأنها الإسهام في تعزيز التنمية في مختلف مناطق الولاية.
و حظيت الخدمات الصحية بعناية خاصة خلال السنوات الأخيرة، حيث أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تعليماته للحكومة بتوجيه الرعاية لهذا القطاع الخدمي الذي يشكل حجر الزاوية في العملية التنموية الشاملة التي تخوضها البلاد على كافة الأصعدة.
و يوجد في عاصمة الولاية مركز استطباب  من الفئة "أ" مجهز بكافة المعدات التقنية والأطقم الطبية يعالج المستشفى جميع الأمراض بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية، و مستشفى جهوي بعاصمة الولاية.
كما تم في السنوات المنصرمة في عاصمة الولاية تدشين مدرسة للصحة العمومية بتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز  ضمن سياسة تعميم المنشآت الصحية وتكوين طواقمها في مختلف الولايات، وتقريب التكوين والتأهيل من جميع السكان ضمن سياسة تكافئ الفرص التي تبنتها الحكومة الحالية.
 وتضم مدينة ومبو مركزا صحيا من الفئة "ب" من المنظومة الصحية الوطنية، و يجري المركز 30 استشارة يوميا ويغطى بلديات ومبو وعر وأجار، ويتوفر على طاقم يضم طبيبا عاما وقابلة وممرضين وقاعة للأشعة، وأخرى للحجز ومركزا للتغذية وسيارة إسعاف. 
ونظرا لكونه يشكل حجر الزاوية في كل تنمية مستديمة يراد لها النجاح و الاستمرار، وهو الرهان الأكبر لكل دولة تريد أن تخطو بخطى ثابتة نحو مستقبل زاهر يسوده الاستقرار وينعم فيه المواطن بالرخاء و التقدم فقد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عناية خاصة لقطاع التهذيب الوطني، وفي هذا الإطار فإن الولاية تضم 270 مدرسة ابتدائية من بينها 3 مدارس حرة موزعة على النحو التالي - 178 مدرسة ابتدائية على مستوى مقاطعة سيلبابي ،و 92 مدرسة ابتدائية على مستوى مقاطعة ولد ينج يرتاد هذه المدارس 47877 تلميذ من بينهم 23186 بنت موزعين على 1230 قسم تربوي و 1083 حجرة منها .
و توجد في ولاية كيدي ماغا 94 مدرسة مكتملة البنية 30 منها في مقاطعة ولد ينج و 64 في مقاطعة سيلبابي .
 كما تضم الولاية 13 مؤسسة للتعليم الثانوي من بينها مؤسسة واحدة حرة موزعة على النحو التالي: 10 مؤسسات في مقاطعة سيلبابي من بينها ثانويتين، و 3 مؤسسات في مقاطعة ولد ينج من بينها ثانوية واحدة تحتضن هذه المؤسسات 7484 تلميذا من بينهم 2379 بنتا موزعين على 118 قسم تربوي و 88 حجرة يؤطرهم 227 شخصا من بينهم 12 مدير مؤسسة و 17 مدير دروس و 21 مراقبا عاما و 4 مراقبي ساحة.
وفي المجال الزراعي فإن الولاية تعتبر من أهم الولايات شهرة بالزراعة،حيث يفتح هذا القطاع آفاقا واسعة للمز راعي المنطقة.
هذا وتشهد الولاية زراعة الذرة والذرة البيضاء ، كما تزرع في الولاية زراعة الموز فزراعة هذه الفاكهة في هذه المنطقة وإسهاماتها في تحسين ظروف المواطنين،وتستفيد الولاية من الحملات الزراعية في ولاياتنا الداخلية،وخصوصا بلدية وامبو،حيث تحتل مزرعة مساحتها 100 هكتار  مستصلحة للزراعة لصالح 280 أسرة في القرى والتجمعات الموجودة في سانجيري التابعة للبلدية المذكورة،كما تضم المزرعة 60 هكتارا وبلغ معدل الإنتاج  فيها 2ر7 طنا للهكتار خلال الحملة الزراعية السنة الماضية، بالإضافة إلي زراعة أنواع مختلفة من الخضراوات.
وفي مجال المياه وضع فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في 9 يونيو 2015 الحجر الأساس لمشروع تزويد مدينة سيليبابي عاصمة الولاية بالماء الصالح للشرب انطلاقا من النهر لتودع هذه المدينة مشكل طالما ظل يعاني منه سكان هذه المدينة. 
أما في مجال الطرق و البني التحتية فقد كانت عاصمة الولاية على موعد مع الطرق المعبدة،و طرق الإسفلت الجديدة وشبكات صرف المياه والجسور لحفظ المياه من التدفق إلى الوديان من أجل إعادة دمج الولاية في الحياة الاقتصادية للبلاد. 
وعلى بعد ٢٫٥ كلم من عاصمة الولاية يوجد المطار الدولي بالولاية، و بمقدور هذا المطار استيعاب جميع أنواع الطائرات، ما عدا "إيرباص 380 " وبوينغ 747″ "،فيما تقارب الأشغال في المحور الطرقي بين (كيهيدي وسيلبابي نهايتها (بالكاد يتبقى منه 30 كم غير مكتملة.
و في مجال الكهرباء فقد ربطت مناطق واسعة من الولاية بالخدمات الكهربائية...
وقد  أطلقت الحكومة في هذه الولاية بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية العديد من المشاريع التنموية خاصة في مجال البني التحتية والمرافق الخدماتية من كهرباء وماء وصحة وتعليم...الخ.
ختاما يمكن القول بأن ولاية كيدي ماغا تعد قطبا تنمويا بارزا في البلاد وفي شبه المنطقة. تقرير: عبد الرزاق سيدي محمد.