ولاية اترارزة : عين على الصحة و التعليم و الثروة الزراعية

الثلاثاء, 10/24/2017 - 10:28

تعد ولاية اترارزة من أهم ولايات الوطن، وتصل مساحتها 67800.0 كم²،ويبلغ عدد  سكانها حسب إحصاء ( 2013) 365082 نسمة، فيما تضم الولاية 6 مقاطعات و5 مراكز إدارية، و24 بلدية.
و قد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ وصوله إلى السلطة أهمية للولايات الداخلية، حيث كانت تعليماته للحكومة واضحة بخصوص توجيه الاستثمارات والمشاريع التنموية التي من شأنها الإسهام في تعزيز التنمية في مختلف مناطق الولاية.
و حظيت الخدمات الصحية بعناية خاصة خلال السنوات الأخيرة، حيث أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تعليماته للحكومة بتوجيه الرعاية لهذا القطاع الخدمي الذي يشكل حجر الزاوية في العملية التنموية الشاملة التي تخوضها البلاد على كافة الأصعدة.
و يوجد في عاصمة الولاية مركز استطباب  من الفئة "أ" مجهز بكافة المعدات التقنية والأطقم الطبية يعالج المستشفى جميع الأمراض بالإضافة إلى إجراء العمليات الجراحية، و مستشفى جهوي بعاصمة الولاية، وتضم مقاطعة أبي تلميت مستشفين جهويين و6 مراكز صحية على مستوى عواصم الولايات و130 نقطة صحية في القرى والتجمعات السكنية في الولاية.
ونظرا لكونه يشكل حجر الزاوية في كل تنمية مستديمة يراد لها النجاح و الاستمرار، وهو الرهان الأكبر لكل دولة تريد أن تخطو بخطى ثابتة نحو مستقبل زاهر يسوده الاستقرار وينعم فيه المواطن بالرخاء و التقدم فقد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز عناية خاصة لقطاع التهذيب الوطني، وفي هذا الإطار فإن الولاية تتوفر على بنية تعليمية هامة تتمثل في أزيد من 400 مدرسة إبتدائية و34 مدرسة إعدادية وثانوية،  كما تتوفر الولاية على معهد عالي للعلوم التكنولوجية يشمل عدة اختصاصات كالزراعة والبيطرة.

وتتوفر ولاية اترارزه على مقدرات زراعية كبيرة، تشكل العمود الفقري لاقتصادها ،حيث تبلغ المساحة الصالحة للزراعة فيها بـ: 47300 هكتار، استصلحت منها 20 ألف هكتار موزعة على 923 مزرعة تمت زراعة 17921 هكتار منها خلال حملة الخريف المنصرمة وذلك بمعدل 1ر5 طن للهكتار، كما تمت زراعة 6600 هكتار خلال الحملة الصيفية الحالية قدرت مردوديتها ب :5ر4 طن، هذا إضافة إلى تجربة زراعة شتوية للقمح لأول مرة في بلادنا بلغت مساحتها المزروعة 691 هكتار بمعدل 8ر1 طن للهكتار، كما توجد في الولاية الزراعة الفيضية خاصة في حوضي اركيز الشرقي والغربي، حيث تبلغ المساحة المزروعة 3400 هكتار في الحوض الشرقي و2600 هكتار في الحوض الغربي في بحيرة اركيز.
كما تمت زراعة 700 هكتار من الذرة والفاصوليا والبطيخ في منطقة جيري.
وفي المجال الرعوي تلعب الثروة الحيوانية دورا أساسيا في توفير الأمن الغذائي وامتصاص البطالة في صفوف سكان الولاية ، حيث بلغ عدد الأبقار 104603 رأسا وعدد الابل 146923 رأسا و 1120478 رأسا من الأغنام.
ونتيجة لهذه الثروة الحيوانية الهائلة،التي يعتمد عليها المنمون توفر الولاية 3528 طنا من لبن الأبقار و 413 طنا من لبن الإبل و 133.9 طنا من لبن الأغنام تتم بسترتها في العاصمة نواكشوط.
أما في مجال الطرق والنقل فتتوفر الولاية على شبكة طرق معبدة تبلغ 545 كيلومتر موزعة على المحور روصو نواكشوط 204 كيلومتر نواكشوط واد الناقة بوتلميت 196 كيلومتر ورصو وبوغى 120 كيلومتر.

ختاما يمكن القول بإن الحكومة قد أطلقت في ولاية اترارزة  بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية العديد من المشاريع التنموية خاصة في مجال البني التحتية والمرافق الخدماتية من كهرباء وماء...الخ.الملف من إعداد: عبد الرزاق سيدي محمد