ولاية تكانت: المشاريع التنموية و الزراعية

الخميس, 11/23/2017 - 10:57

تقع ولاية تكانت في الوسط موريتانيا، ويبلغ عدد سكان الولاية حسب آخر إحصاء 97.127 ألف نسمة، موزعين بين المقاطعات الثلاث، 48% من السكان يوجدون في مقاطعة المجرية و 46 % في مقاطعة تجكجة و 6%في مقاطعة تيشيت.
و قد أعطى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز منذ وصوله إلى السلطة أهمية للولايات الداخلية، حيث كانت تعليماته للحكومة واضحة بخصوص توجيه الاستثمارات والمشاريع التنموية التي من شأنها الإسهام في تعزيز التنمية في مختلف مناطق الولاية.
كما أولى عناية خاصة للخدمات الصحية، إضافة إلى توجيه رعاية خاصة للقطاع الخدمي الذي يشكل حجر الزاوية في العملية التنموية الشاملة التي تخوضها البلاد على كافة الأصعدة.
ويوجد  في عاصمة الولاية مستشفى جهوي مجهز بالكامل إضافة إلى مركز صحي من درجة (أ) في تجكجة وسبعة مراكز من الفئة (ب) في كل من المجرية وتيشيت والرشيد والنيملان والقدية وانبيكة وأشرم و 27 نقطة صحية منتشرة في جميع قرى الولاية.
بالنسبة للطاقم الصحي في ولاية تكانت  فإنه يتكون أساسا من 5 أطباء عامين و جراح عام واحد، و طبيب أسنان جراح و أخصائي نساء و ولادة، و يوجد كذلك 6 فنيين عاليين و 6 قابلات و 15 ممرض دولة و 26 من الممرضين الاجتماعيين، بالإضافة إلى مولدات و وكلاء تغذية إلى غير ذلك من الأعوان الصحيين.
ولاية تكانت ذات طابع زراعي رعوي و سياحي، فهي ولاية واحاتية، تصنف الولاية الواحاتية الثانية بعد ولاية آدرار، و تعتمد أساسا على الزراعة المطرية و الواحاتية.
 فبحسب الإحصاءات الرسمية في الولاية تقدر المساحات الزراعية في تكانت ب : 1500 هكتار تقريبا للزراعة المطرية، تزرع فيها المحاصيل التقليدية ( الذرة – الدخن- القمح- الفاصوليا)، و تقدر مساحة زراعة ما وراء السدود ب: 8000 هكتار تقريبا، تصل إنتاجية الهكتار إلى 500-600 كلغ، كما توجد منطقة "التامورت" المعروفة بمقدراتها الزراعية، فهي مجرى للمياه يمتد على طول 70 كلم تقريبا تمارس فيها أصناف الزراعة، كما توجد فيها خزانات مياه سطحية كبيرة، مثل خزان"قبو"(2 مليون متر مكعب من المياه تقريبا) الذي هو المصب النهائي لمياه "التامورت" ناحية الشمال، كما توجد أماكن لتجمع المياه في "التامورت" ذات طابع سياحي مثل" بحيرة مطماطة" و هي مكان مفضل لبعض الحيوانات المائية النادرة (التماسيح-الأسماك) و هي وجهة سياحية مفضلة للسياح الوطنيين و الأجانب، و تقدر المساحات القابلة للزراعة فيها ب : 20 ألف هكتار تقريبا.
وبحسب  تقديرات رسمية فإن أعداد النخيل في الولاية تقدر بـ : 720 ألف نخلة موزعة بين 10 آلاف واحة نخيل " ازريبة".
وفيما يتعلق بالثروة الحيوانية في  ولاية تكانت فتقدر: 30 ألف رأس من البقر،250 ألف رأس من المجترات الصغيرة،100 ألف رأس من الجمال...الخ.
وفي مجال الطرق فإن ولاية تكانت ترتبط بالعاصمة انواكشوط عبر طريق الأمل،ليتفرع طريق يؤدي إلي عاصمة الولاية من مدينة صانكرافة.
وقد تعهد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في 27 يوليو 2017  بإنشاء جامعة عصرية في عاصمة الولاية.
ختاما يمكن القول بإن الحكومة قد أطلقت في ولاية تكانت بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية العديد من المشاريع التنموية خاصة في مجال البني التحتية والمرافق الخدماتية من كهرباء وماء.