المدير العام لسومغاز فى لقاء حصرى مع الاذاعة

الأربعاء, 03/14/2018 - 14:32

في مقابلة شاملة مع موقع إذاعة موريتانيا تحدث المدير العام لشركة الموريتانية للغاز السيد احبيب ولد حام عن ماقد تم تناوله مؤخرا عن الغاز،وقال : يسرني أن اتحدث لتنوير الرأي العام عن قضية الغاز، وعن أسبابها، وهي أساسا حالة الطقس وخارج عن إرادتنا،السفينة كانت تدخل في 22 من الشهر الماضي،ولم ترسوا للأسف هذه الباخرة،وأكدت  لنا الأرصاد الجوية أنها ستصل مساء اليوم الأربعاء 14 مارس،كما دخلت مساء أمس سفينة أخرى محملة بالغاز .

هل من تعريف لدور الشركة الموريتانية للغاز في تسهيل هذه المادة:

شكرا لإذاعة موريتانيا على هذه الفرصة الهامة،هنا في موريتانيا ثلاث شرائك خصوصية هي على التوالي: موري غار،وريم غاز، وهذ الشركة، الشركة الموريتانية للغاز،وهي في الإطار التنظيمى متساوية مع الشركات الأخرى. لكن الدولة مساهمة في رأس مالها لكي تكون أداة تتدخل في حالات ضرورية مثل هذه الحالة.

ماهو توزيعكم في العاصمة؟

المدير العام للشركة الموريتانية للغاز: في إطار التوزيع في العاصمة نقتصر على بعض الموردين كوسطاء بيننا مع المواطنين،وتم توزيع أكثر في الحوانيت.

ماهي عملية الإستيراد؟

المدير العام للشركة الموريتانية للغاز: الدولة لديها أسعار ثابتة ومحترمة من طرف الشركة ومن طرف المستوردين المعتمدين عندنا،ولم تشهد زيادة هذه الأيام مطلقا. وسعة تخزين شركتنا مايزيد على 3000 طن ،ودائما لدينا 1200 طن إحتياطي يوميا للعاصمة انواكشوط. و 170 طن من غاز بين الشرائك الثلاثة، عند المستوردين يوميا. هذا مايساعد في الأزمة . وحدود 50 في المائة من هذه الكمية عند شركة سوماغاز "الشركة الموريتانية للغاز" وكان عندنا مانواجه به هذه القضية،وتمت مواجهة السوق ولم يكن هنالك إنقطاع في الغاز. أخذت وزارة البترول والطاقة والمعادن خلية لمتابعة الحدث،وكان هناك تعاون بيننا مع ميناء انواكشوط المستقل وكل الشركاء. وأخذنا كميات من الغاز من الجارة الجنوبية السينغال،يوم أمس،وكميات أخرى جديدة في طريقها الآن إلينا .

تحدثو لنا عن تدخل الجهات المعنية ؟

المدير العام للشركة الموريتانية للغاز : تدخل الوزارة المعنية وتم تعيين لجنة لمتابعة القضية وحلها في الوقت المناسب وعملت جاهدة من أجل ذلك.

. ماهو تعاملكم مع النقص الحاصل في هذه المادة الأساسية عند الموريتانيين؟

المدير العام للشركة الموريتانية للغاز: لاشك هناك نقص في هذه المادة نظرا لما كان متوفر في الأيام الماضية، لكن التأثير  لم يكن كبيرا وذلك يعود إلى عدم فهم أصحاب الحوانيت خاصة للقضية والمضاربات التي عهدوها في البضائع الاخرى.

هل من كلمة أخيرة للمواطن؟

المدير العام للشركة الموريتانية للغاز : نبشر المواطن بأن الوضع من اليوم سيعود إلى طبيعته، ولدينا اليوم 14 مارس لدينا مايناهز 4000 قنينة من الغز،متوفرة للمستهلك المباشر فقط،وكذلك لدينا سيارات خاصة يجيبون المقاطعات في العاصمة نواكشوط لبيغ "الغاز" ليصبح في متناول المواطن. لكن على المواطن أن يفهم أن الفترات الماضية كانت المادة توفر بشكل موازن للشركات المنافسة،اليوم أصبحت متوفرة عندنا وعليه أن يفهم أن هناك نقص من طرف بعض الباعة لأنهم في تزايد دائم  ومضاربات لا تحترم المعايير المنصوص عند الشركة