صورة موريتانيا فى الصحافة العربية والدولية

الأربعاء, 05/16/2018 - 06:25

 

أولى الاعلام العربي والدولي اليوم الاربعاء اهتماما بارزا بالرئسالة التي وجهها فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز الى الرئيس الفلسطيني محمود عباس
وشكلت الرسالة اهتماما اعلاميا بارزا
وتحت عنوان
الرئيس الموريتاني يجدد دعمه للشعب الفلسطيني ويعزي عباس في الشهداء
نقلت الصحف عن وكالات الانباء العربية والدولية ان فخامة الرئيس محمد ولد عبد العزيز جدد دعمه للرئيس الفلسطيني.
وكتبت وكالة انباء الشرق الاوسط جدد الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز، دعم بلاده الكامل للشعب الفلسطيني في نضاله لنيل حقه المشروع في إقامة دولته المستقلة.
واضافت بعث الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم /الثلاثاء/ برقية تعزية إلى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في وقوع عشرات الشهداء وآلاف الجرحى الفلسطينيين أمس واليوم، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وتحت عنوان

موريتانيا تدين اعتداءات إسرائيل على الفلسطينيين
 كتبت صحيفة الدستور
أدانت موريتانيا بشدة الاعتداءات التي قامت بها القوات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.
وقال بيان للخارجية الموريتانية إنه في ظل استمرار التنكيل بالشعب الفلسطيني، الذي يدفع اليوم عشرات الشهداء وآلاف الجرحى ثمنا للدفاع عن حقوقه المشروعة، يأتي تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بمثابة تحفيز لآلة القمع الإسرائيلية لتصعيد انتهاكاتها النكراء ضد حق المتظاهرين الفلسطينيين العزل.
وأضاف: "إذا كان اللجوء السريع إلى استخدام القوة يكون مسوغا في حالات أخرى؛ ردا على انتهاكات مفترضة للقانون الدولي أحيانا، وبذرائع إنسانية أحيانا أخرى، فإن مشاهدة استخدام العنف المفرط ضد الفلسطينيين، وقتلهم بدم بارد، دون أدنى تحرك، يشي بازدواجية المعايير."
وجددت موريتانيا شجبها لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، مطالبة المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، بتحمل مسؤولياته كاملة "في حماية الشعب الفلسطيني من بطش آلة القمع الإسرائيلية، عملا بالمواثيق الدولية الإنسانية، ولضمان الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف، تطبيقا للقرارات الدولية ذات الصلة".
وتحت عنوان
موريتانيا تدين اعتداءات إسرائيل: قتل الفلسطينين بدم بارد ودون تحرك ازدواجي
كتب موقع اكسترا انيوز
أدانت موريتانيا، اليوم الثلاثاء، بشدة الاعتداءات التي قامت بها القوات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين.
وجاء خلال  بيان للخارجية الموريتانية، أنه في ظل استمرار التنكيل بالشعب الفلسطيني، الذي يدفع اليوم عشرات الشهداء وآلاف الجرحى ثمنا للدفاع عن حقوقه المشروعة، يأتي تنفيذ قرار نقل السفارة الأمريكية إلى القدس بمثابة تحفيز لآلة القمع الإسرائيلية لتصعيد انتهاكاتها النكراء ضد حق المتظاهرين الفلسطينيين العزل.
وأضيف خلال نص البيان: "إذا كان اللجوء السريع إلى استخدام القوة يكون مسوغا في حالات أخرى؛ ردًا على انتهاكات مفترضة للقانون الدولي أحيانا، وبذرائع إنسانية أحيانا أخرى، فإن مشاهدة استخدام العنف المفرط ضد الفلسطينيين، وقتلهم بدم بارد، دون أدنى تحرك، يشي بازدواجية المعايير".
جددت موريتانيا شجبها لقرار الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، مطالبة المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، بتحمل مسؤولياته كاملة "في حماية الشعب الفلسطيني من بطش آلة القمع الإسرائيلية، عملا بالمواثيق الدولية الإنسانية، ولضمان الحقوق العادلة للشعب الفلسطيني في قيام دولته المستقلة ذات السيادة، وعاصمتها القدس الشريف، تطبيقا للقرارات الدولية ذات الصلة".
 
موريتانيا توفد 30 بعثة دعوية إلى دول أوربية وإفريقية
تناولت الصحف العربية والافريقية باهتمام بالغ نقلا عن وكالات الانباء ايفاد بلادنا لثلاثين بعثة دعوية
وكتبت صحيفة الهلال
أشرف وزير الشؤون الإسلامية الموريتاني، أحمد ولد أهل داود، يوم الثلاثاء، على انطلاق البعثات الدعوية الموفدة إلى بعض الدول الإفريقية والأوروبية بمناسبة شهر رمضان المبارك.
وقال الوزير،خلال احتفالية في نواكشوط حضرها بعض كبار المسؤولين الموريتانيين، إن "حضور موريتانيا في المحافل العلمية والثقافية يجسد بجلاء الثبات على خطى الأسلاف الإجلاء في تنوير العقول حيث ظل علماء موريتانيا على مر العصور منارة شامخة للعلم والقيم الفاضلة حيث أضاء إشعاعهم المعرفي أصقاعا كثيرة من العالم."
وحث الدعاة على التمثل بأعمال السلف الصالح لنشر العلم النافع والأخلاق الفاضلة بين صفوف ساكني هذه الدول.
وكانت إدارة التوجيه الإسلامي الموريتانية قد كلفت لجنة من العلماء بالإشراف على اختيار ثلاثين بعثة دعوية تتوجه إلى إسبانيا ودول أخرى ضمن التقليد السنوي لشهر رمضان للقيام بصلاة التراويح وإلقاء المحاضرات...................
وتحت عنوان
موريتانيا تفوز على غينيا في تصفيات أمم إفريقيا للشباب
كتبت الشرق تايمز
فاز المنتخب الموريتاني للشباب على نظيره الغيني، بهدف دون مقابل، مساء اليوم السبت، في مباراة أقيمت في نواكشوط لحساب ذهاب الدور الثاني من التصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا تحت 20 عامًا.
سجل المنتخب الموريتاني هدفه في الدقيقة 27 من الشوط الأول عن طريق المهاجم سيدي أحمد كمرا.
وستجرى مباراة العودة يوم الجمعة القادم في العاصمة الغينية كوناكري.
وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر على زيارة ومتابعة الشرق ت
كتب موقع كورة
قال باي با، مدرب المنتخب الموريتاني للشباب، اليوم الأحد، إن فريقه قدم مباراة جيدة، خلال الانتصار على ضيفه الغيني (1-0)، في ذهاب تصفيات بطولة إفريقيا.
وأوضح با، في تصريحات خاصة لـ""، أنه لن يطمئن للمباراة المقبلة، حتى لو كان فريقه قد خرج فائزًا،  بأكثر من 6 أهداف في نواكشوط.
وحول إصراره على عدم تبديل لاعبين، لم يظهروا بالصورة المطلوبة خلال اللقاء، قال المدرب إن لديه جهاز طبي، يثق في كل ما يقوله، موضحًا أن الجهاز لم يطلب منه، عدم إشراك اللاعب سكران، العائد من الإصابة.
وبخصوص المهاجم فودي تراوري، قال المدرب: "صحيح أنه لم يتمكن من التسجيل، كما كنت أتمنى، لكنني أختلف مع الذين ينتقدونه، لأنه أرهق دفاع الخصم كثيرا، وهذا ما طلبته منه عند إشراكي له، وكان من الممكن أن استبدله بلاعب آخر، لكني خشيت أن يكون أقل منه عطاءً".