كيفه: مشروع تزويد المدينة بالماء الشروب..حلم يتحقق في موريتانيا الجديدة

الأربعاء, 08/15/2018 - 11:16

يعتبر الماء شريان الحياة الأول وأحد اهم أركان التنمية إذ بدونه لا وجود للحياة أصلا ولن تكون هناك تنمية.

ومن هذا المنطلق ووعيا من الحكومة الموريتانية وبتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بضرورة توفير المياه الصالحة للشرب لكل المواطنين أينما كانوا ونفاذهم للخدمات الضرورية التي حرم معظمهم منها منذ نشأة الدولة الموريتانية بذلت جهود كبيرة لتحقيق آمال وتطلعات المواطنين بهذا الخصوص.

وللقضاء على هذه الظاهرة التى أثقلت كاهل الكثيرين منذ نشأة الدولة في معظم ولايات الوطن قامت الدولة مؤخرا بانجاز العديد من المشاريع والبرامج الهادفة إلى القضاء نهائيا على ظاهرة العطش في عموم البلاد نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر مشاريع آفطوط الساحلي وآفطوط الشرقي وأظهر، المعروفة بحجمها وأهميتها بالنسبة لساكنة المناطق المستفيدة منها،ناهيك عن الفترة القياسية التى تمكنت السلطات العليا في البلد خلالها وبقوة الارادة وصدق العزيمة من تحقيق هذه الانجازات العملاقة في وقت قياسي.

وينضاف إلى تلك الانجازات مشروع تزويد مدينة كيفه بالماء الصالح للشرب الذي وضع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز حجر أساسه اليوم للقضاء على العطش في ثاني أكبر مدينة في الوطن من حيث الكثافة السكانية بعد معاناة طويلة من نقص المياه انعكست على كافة مجالات التنمية في المدينة.

واليوم وتعزيزا للجهود آنفة الذكر ينطلق هذا المشروع الذي تتولى تنفيذه الهندسة العسكرية من منطقة (نكط ) الواقعة علي بعد 25 كلم غرب مدينة كيفه حيث تم حفر 16 بئرا ارتوازية تبلغ طاقتها الإنتاجية 150 مترا مكعبا للساعة.

وأكد المدير الجهوي للمياه بولاية لعصابه السيد موسى ولد لمام في تصريح صحفي ع أن كمية المياه في هذه الآبار ستمكن من سد النقص الحاصل في مجال المياه على مدى 18 سنة قادمة مبرزا أن إنجاز هذا المشروع سيكلف ميزانية الدولة الدولة الموريتانية 125 مليون أوقية جديدة .

وأضاف أن هذه الآبار سيتم ربطها بمحطة معالجة بعد ذلك يتم ضخها في خزان بسعة 200 متر مكعب ومنها تضخ عبر أنابيب مختلفة الأقطار في خزان"دبي" الذي تبلغ سعته 200 متر مكعب وهي المرحلة الأخيرة قبل ضخه في شبكة المدينة.

وأبرز المدير الجهوي أن جميع أحياء مدينة كيفه ستتمكن من النفاذ إلى الماء الصالح للشرب انطلاقا من الكمية التي سيتم ضخها في المدينة والتي ستصل إلى 3600 طن بدل 1245 طن في السابق .

وقد عبر العديد من المواطنين عن ارتياحهم لهذا المشروع الكبير الذي جاء في وقته المناسب ليحقق لساكنة كيفه حلما طال انتظاره .
يشار إلي أن مشروع تزويد عاصمة ولاية لعصابة مدينة كيفه بالماء الشروب  حلم يتحقق اليوم في موريتانيا الجديدة.
هيئة التحرير.