النعمة: محجة الوفود المحتفية بذكرى الاستقــــــلال

الأربعاء, 12/05/2018 - 13:28

نظمت السلطات العليا في البلد هذا العام، و لأول مرة، بمدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي العريقة الاحتفالات الرسمية المخلدة لعيد الاستقلال الوطني المجيد، في ذكراه الــ58.
و بكثير من الحفاوة و التقدير، استقبلت ساكنة مدينة النعمة هذا الحدث التاريخي المميز، الذي ستخلده الذاكرة المحلية ردحا طويلا من الزمن، و يتناثر ذكره في كتابات المثقفين و قصائد الشعراء اللهجيين و الفصحاء.
و في صبيحة ذكرى يوم الاستقلال ارتفع علم الأمة الموريتانية الجديد، خفاقا في كبد سماء مدينة النعمة بحضرة صاحب الفخامة، و الوفود الرسمية و الشعبية و العسكرية السامية المرافقة له، لحضور لحظة تاريخية نادرة الحدوث، تمثلت في رفرفة العلم الوطني الجديد، الذي شارك السواد الأعظم من الموريتانيين في اختيار شكله، و في قراءة دلالات ألوانه الحمراء و الصفراء و الخضراء.
و يصدر العلم الجديد من صميم إرادة الشعب، الذي انصهرت قناعاته في بوتقة تثمين ماض التضحيات العظيمة، القريبة و البعيدة، و الوفاء لذكراها، و تخليد ذالك، من خلال وجود لون أحمر دال عليها من بين ألوان راية دولة و شعب موريتانيا الجديدة.
و في ذات السياق، عزفت فرقة الموسيقى العسكرية، التابعة لقوات بلادنا المسلحة الباسلة، لحن كلمات النشيد الوطني، الذي وافق الشعب كذالك على كتابته من جديد، حتى يستجيب لطموحات الشعب و تطلعات الجيل الصاعد من أبناء جمهوريتنا المفداة.
و قد تضمنت الفعاليات المتوجة لهذا الاحتفال الوطني العظيم.. مسيرا عسكريا مهيبا نفذته وحدات نموذجية من جنود و أبطال الجيوش الموريتانية البرية و البحرية و الجوية.
و احتفاء بهذه الذكرى، ستستمر التوشيحات و التدشينات على عموم التراب الوطني اعترافا بجهود الموشحين و تقديرا لخدمتهم الجليلة للوطن من جهة، و دفعا لعجلة التنمية قدما خدمة لرفاه المواطنين، من جهة أخرى.
و من الوارد هنا التنويه إلى أن موريتانيا قد أحيت في الأعوام الأخيرة ذكرى الاستقلال المجيد خارج العاصمة نواكشوط، بعد أزيد من نصف قرن مضت على رحيل المستعمرين، كخطوة لتعزيز سياسة اللامركزية المنتهجة حاليا، و إشراكا لجميع جهات الوطن الكبير في فرحة الاحتفالات السنوية المخلدة لذكرى التحرر و بسط السيادة الوطنية على كل شبر من أرضنا الغالية، و ذالك بعد غروب شمس الاستعمار الفرنسي العتيد إلى غير رجعة.
محمد فاضــــل محمد