التوقيع على اتفاقية بين موريتانيا وفرنسا لدعم التنمية المحلية

الخميس, 12/06/2018 - 14:08

تم صباح اليوم الخميس بقصر المؤتمرات بنواكشوط وعلى هامش مؤتمر تنسيق الشركاء و المانحين لتمويل برنامج الاستثمارات ذات الأولوية لمجموعة الدول الخمس في الساحل، التوقيع بين بلادنا وفرنسا على اتفاقية تمويل تقدم بموجبه فرنسا لبلادنا 11 مليون و225 ألف يورو أي ما يناهز465 مليون و725 ألف أوقية جديدة.

ووقع الاتفاق عن الجانب الموريتاني وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد أجاي وعن الجانب الفرنسي وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي السيد جان ايف لودريان .

وسيخصص هذا الدعم لتمويل البرنامج التشاوري لدعم التنمية المحلية والمبادرات البلدية في ولايات غورغول ولعصابه وغيدي ماغه .

وسيمكن تنفيذ هذا البرنامج من تدعيم قدرات البلديات وتحسين الحكامة المحلية ودعم تخطيط الموارد الطبيعية على المستوى الاقليمي وتدعيم العلاقات بين البلديات وشركائها.

كما سيساهم في توفير البلديات لخدمات قاعدية تستجيب لحاجيات السكان وتثمن الاقتصاد المستديم في المناطق المستهدفة وذلك في اطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للامركزية والتنمية المحلية.

وأكد وزير الاقتصاد والمالية في كلمة له بالمناسبة على متانة العلاقات الموريتانية الفرنسية، معربا عن خالص شكره وعظيم امتنانه للحكومة والشعب الفرنسيين على دعم بلادهم الفعال والمتنوع لجهود التنمية الاقتصادية والاجتماعية في بلادنا والذي جسدته من خلال تمويل عديد المشاريع في شتى المجالات .

وبدوره أكد وزير الخارجية الفرنسي ان توقيع هذا الاتفاق يدخل في اطار العلاقات المتميزة القائمة بين فرنسا وموريتانيا مبرزا ان فرنسا التي ساهمت في مختلف البرامج والسياسات الانمائية في موريتانيا، ستظل دائما شريكا وفيا لهذا البلد الصديق .

وحضر حفل التوقيع سفير فرنسا المعتمد لدى بلادنا السيد روبير موليي والسيد ريمي ليو المدير العام للوكالة الفرنسية للتنمية .