شـــارع الوحـــدة الوطنـــية

الإثنين, 01/28/2019 - 11:28

جاءت تسمية شارع تاريخي كبير مرت معه الجموع الشعبية الغفيرة، المشاركة في مسيرة المواطنة الكبرى، المناهضة لخطاب الكراهية و التطرف بشارع " الوحدة الوطنية" لتخلد التسميةُ على مر الزمان رَمزية ذالك المسير الوطني الضخم، الذي تقرر رسميا تنظيمه في الــ9 يناير من كل عام.. توطيدا للحمة الوطنية و غرسا لمقوماتها في النفوس.
و تُؤسس التسمية الجديدة لدلالات و معاني عميقة ندرك من خلالها أن الوحدة الوطنية درب مسْلوك يتوجب على الموريتانيين أن يعبروه معا و يَحفظوا قوانينه و يصونوا إشاراته التنظيمية من خروقات المُتسللين و عبث الفاسدين المنذِر بتقويض الجهود المبذولة لديمومة الأمن و السلم الاجتماعي المنشود.
و يتوسط شارع الوحدة الوطنية العاصمة نواكشوط و تتوزع على جنباته العديد من المرافق الحكومية و الإدارات الحيوية الهامة.
فمثلا عليه.. تطل واجهةُ الجامع العتيق الجنوبية.. و هو أول مسجد وضع حجره الأساس في نواكشوط.. إبان سنوات الاستقلال الوطني الأولى.. و فيه تُؤدي صلاة العيدين، التي يؤمها مفتي الجمهورية..
بالإضافة لقصر العدل، و مَبناه المَهيب، دائري التصميم، و محكمة العاصمة.. تقابلها على طول الجانب الآخر بنايات و أسوار عظيمة تابعة لقيادات الجيوش الوطنية.
دون أن ننسى الوزارات و مخافر الشرطة و مفوضيات الأمن الوطني، و مكاتب حكومية عديدة على درجة عالية من الأهمية و الحساسية.
كما تقع عليه، مباشرة، مباني إذاعة موريتانيا، و هي المؤسسة الإعلامية العريقة، التي واكبت قيام كيان الدولة الموريتانية الحديثة..
مرورا بمؤسسات خِدمية متنوعة، تُبرز مكانة عاصمة البلاد السياسية نواكشوط، كقطب حضاري يعيش على وقع التطورات المتسارعة في العالم من حولنا كالفنادق و العمارات الشاهقة ذات التصاميم الهندسية العصرية، و المؤسسات المالية و البنكية والأسواق المركزية و المستشفيات و غير ذالك.
و تأسيسا على ما سبق.. كان من الوارد و الطبيعي إلى حد بعيد تسمية هذا الشارع بشارع "الوحدة الوطنية" ..تزكية لمحاولات جادة و نبيلة تسعى حثيثا لإضفاء الصبغة الوطنية على مِلكية مُشتركة جَامِعةٍ سلكها الموريتانيون و خبروها و خبرتهم.
و هذا الظرف الزماني و المكاني المناسب لنُتوج هامةَ الشارع، الذي تدفقت إليه الجماهير، المتشبثة بأمن و استقرار و وحدة موريتانيا الوطنية بشارع "الوحدة الوطنية"

محمد فــــــاضل محمد

 

بقية الصور: 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم