وزير الداخلية واللامركزية يجتمع بالسلطات الإدارية و الجهوية والمنتخبين المحليين في ولاية لبراكنة

الأحد, 02/10/2019 - 18:34

عقد وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله زوال اليوم الأحد بمدينة ألاك، في إطار الزيارة التي يؤديها لبعض الولايات الداخلية، اجتماعا بالسلطات الإدارية والمصالح الجهوية والمنتخبين المحليين في ولاية لبراكنة .
وخلال الاجتماع أبلغ الوزير الحضور تحيات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، مبرزا الانجازات التي تحققت في البلاد خلال العشرية الأخيرة والمشاريع التنموية، ومشيرا إلي أن هذه الانجازات لامست مختلف المجالات الحيوية الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وأضاف أن هذه الانجازات شملت مجالات الأمن والصحة والتعليم والزراعة والمياه والحالة المدنية وعصرنة الإدارة وتعزيز اللامركزية والتنمية المحلية وتطوير البنى التحتية، إضافة إلي الإصلاحات الجوهرية في قطاع التعليم والطاقة المتجددة وانجاز المشاريع الكبرى كمشروع آفطوط الساحلي وآفطوط الشرقي ومشروع بحيرة الظهر وبوحشيشة في لبراكنة.

و أشاد السيد الوزير بالخطة الأمنية التي اعتمدتها الدولة والتي مكنت من خلق قطب تنموي داخل مختلف مناطق البلاد ، مبرزا ان هذه الخطة تم اعتمادها "بفضل الرؤية الثاقبة لرئيس الجمهورية التي جعلت الامن والاستقرار والسكينة للوطن من اولويات الحكومة" .

وأشاد رئيس المجلس الجهوي للولاية السيد محمد المصطفى ولد محمد محمود بالانجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية والتي لامست مختلف المجالات التنموية في البلاد بصورة عامة وفي لبراكنة بصفة خاصة .

وثمن عمدة بلدية ألاك السيد محمد ولد احمد شلل هذا النوع من اللقاءات الذي يعبرعن اهتمام السلطات العليا في البلد بالمواطنين والتعرف علي أوضاعهم .

وفي ختام الاجتماع رد السيد الوزير على استشكالات النواب والعمد ورؤساء المصالح بالولاية، الذين عبروا في مداخلاتهم عن ارتياحهم للتطور الحاصل في البلاد خلال العشرية الاخيرة.

جرى الاجتماع بحضور والي لبراكنة السيد محمد الشيخ ولد أسويدي وحاكم مقاطعة ألاك السيد عبد الله ولد لمام والسلطات الإدارية والأمنية بالولاية
 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم