إذاعة موريتانيا: صوت الوطن الواحد

الجمعة, 02/15/2019 - 11:07

في أواخر خمسينيات القرن المنصرم أسمع الشعب الموريتاني عبر أثير إذاعته الوطنية، حديثة النشأة حينها, صوته  للعالم.
و سبقت الإذاعة الوطنية ميلاد الدولة الوطنية بقليل.. و كانت من الشاهدين الكبار على لحظة القيام و خير متعهد لمراحل الحبو و العنفوان.
و سرعان ما حسمت الإذاعة الفتية لصالح الدولة و الشعب مواجهات لبداية تشكل خارطة الوطن و خرجت من القمقم منتصرة يعلو هامتها تيجان تعلق الموريتانيين بصوت عرفوه و ألفوه و ترددت أصداه بين مضاربهم و عند آبارهم و في 'ترحالهم'.
و منذ انطلاقتها الأولى عملت الإذاعة الوطنية على التمكين لمشروع كيان الدولة الموريتانية في النفوس كوطن وحيد و أوحد لأفراد شعب قديم عهد بأدبيات السلطة الجامعة.. و خارج لتوه من تحت عباءة مستعمر غشوم لم يرقب فيه إلا و لا ذمة.. و تتهدده أطماع الأعداء و الغرباء .من كل جانب
و هكذا خاضت طلائع الإذاعيين الأُول ملاحم إعلامية نادرة الحدوث انتصروا فيها لوطن توكأ على صوت إذاعة وطنية استمات القائمون عليها في المنافحة بكلمات تركت حجج المشككين اثرا بعد عين.
و في اليوم العالمي للإذاعة.. لا يسعنا إلا أن نتذكر في إذاعة موريتانيا بكثير من التوقير و الاجلال سلفنا من الإذاعيين و الإذاعيات من اللذين حملوا شعلة الإشعاع و التميز و الذود إعلاميا عن الوطن و قضاياه الجامعة طيلة العقود المنقضية، رغم اكراهات البداية و ما تلاها من مطبات متعددة.
و قد شهدت إذاعة موريتانيا خلال العشرية الأخيرة طفرة انتشار أفقي و تنوع إنتاجي و تمدد بنيوي .
 حيث غدت تتبع لمحطة إذاعة موريتانيا المركزية شبكة محطات جهوية تبث عبر تردداتها الخاصة في جميع ولايات الوطن الكبير جنبا إلى جنب مع الإذاعة الأم.. بالإضافة لإذاعة القرآن الكريم.. التي يتلى فيها كتاب الله عز و جل آناء الليل و أطراف النهار.. و تدرس عبرها علومه التي نبغ فيها الشناقطة و عرفوا بها و عرفت بهم شرقا و غربا.
مرورا بإذاعة الشباب المتخصصة باهتمامات الشباب و قطاع النشر الألتكروني الذي يستهدف رواد الفضاء الالكتروني من مثقفين ومدونين .
هذا.. و تعمل إذاعة موريتانيا حاليا عبر برامجها و ملفتها الإخبارية على محاربة العقليات و المسلكيات السيئة من خلال المحافظة على القيم و الثوابت الكبرى للأمة الموريتانية  و تأصيل ثقافة المواطنة.. و تعزيز الروح الوطنية، و إشاعة المحبة والإخاء بين أفراد الشعب الموريتاني العريق و المتماسك.. كما يشكل منتدى الإذاعة الشهري منعطفا ايجابيا في تعاطي الإدارة الجديدة لإذاعة موريتانيا مع الشأن العام الوطني .. و قد لاقى هذا التوجه الجديد استحسانا كبيرا من طرف طيف واسع من المواطنين الموريتانيين.
 
محمد فاضل محمد

بقية الصور: 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم