رئيس جمهورية غامبيا السيد آدما بارو يبدأ زيارة رسمية لبلادنا

الأربعاء, 02/27/2019 - 11:07

وصل رئيس جمهورية غامبيا، السيد آدما بارو، اليوم الأربعاء إلى العاصمة نواكشوط في مستهل زيارة رسمية لبلادنا تدوم ثلاثة أيام.
وكان فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، في استقبال أخيه الرئيس الغامبي، لدى وصوله مطار نواكشوط الدولي "أم التونسي"، محاطا بالوزير الأول السيد محمد سالم ولد البشير و وزير الدولة المكلف بمهمة برئاسة الجمهورية و الوزير الأمين العام لرئاسة الجمهورية، ومدير ديوان رئيس الجمهورية وقادة أركان القوات المسلحة وقوات الأمن و والي نواكشوط الغربية و رئيسة جهة نواكشوط.
وبعد عناق حار بين الرئيسين والاستماع إلى النشيدين الوطنيين الموريتاني والغامبي و استعراض تشكيلات مراسم الشرف، صافح رئيس جمهورية غامبيا النائب الأول لرئيس الجمعية الوطنية السيد بيجل ولد هميد ورئيس المجلس الدستوري السيد جالو ممادو باتيا و أعضاء الحكومة والشخصيات السامية في الدولة و السلك الدبلوماسي و ممثلي المنظمات الدولية المعتمدين في نواكشوط.
وصافح رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بعد ذلك الوفد المرافق للرئيس الغامبي.
و تتألف بعثة الشرف الموريتانية المرافقة من وزير العدل السيد جا مختار ملل و وزير الصيد والاقتصاد البحري السيد يحيى ولد عبد الدايم و وزير المياه و الصرف الصحي السيد اسلمو ولد سيدي المختار ولد لحبيب، والسيد ازيد بيه ولد محمد محمود مكلف بمهمة برئاسة الجمهورية والسيد أحمد ولد اباه المستشار المكلف بالشؤون الإدارية برئاسة الجمهورية والدكتورة كمبا با مكلفة بمهمة برئاسة الجمهورية والسيد محمد زين العابدين ولد الشيخ أحمد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين، والسيد محمد محمود أسويد أحمد الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية و التعاون، وسعادة السيد الحسن ولد محمد سفير موريتانيا المعتمد لدى غامبيا.
وقد خصصت الجالية الغامبية المقيمة في موريتانيا استقبالا شعبيا كبيرا للرئيسين السيد محمد ولد عبد العزيز وضيفه آداما بارو.
ونزل الرئيسان من سيارتهما لتحية جماهير الجالية المحتشدة على طريق المطار، معبرين عن امتنانهما لهذه الوقفة التي تعكس متانة الروابط والعلاقات بين البلدين الشقيقين.
 

بقية الصور: 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم