اختتام أعمال ورشة تقييم تطبيق البرنامج الجديد للمدن

الخميس, 03/14/2019 - 12:55

أصدر المشاركون في ورشة العمل رفيعة المستوى حول تطبيق البرنامج الجديد للمدن بموريتانيا جملة من التوصيات حثت على تطبيق"البرنامج الأممي الجديد من أجل المدن" في موريتانيا، الهادف إلى خلق إطار منظم تتضافر فيه جهود الجميع لمواجهة كل التحديات المصاحبة للتطورات العمرانية المتلاحقة وفي مقدمتها القدرة الاستيعابية، وتأطير السكان الجدد، و السرعة في وضع الآليات لتوفير فرص للشغل، مرورا بدعم الجهود في مجال التخطيط والتسيير العمراني، والتحسين من مستوى التجهيزات والبنى التحتية في هذه المدن.

وشارك في أعمال هذه الورشة المنظمة بالتعاون بين وزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي وبرنامج الأمم المتحدة للإسكان التي دامت يوما واحدا ممثلون عن مختلف القطاعات المعنية وجهة نواكشوط ورابطة العمد الموريتانيين ورابطتي المهندسين المعماريين والمهندسين المدنيين وبعض الفاعلين في المجتمع المدني.

ولدى اختتامه أشغال الورشة التي اختتمت مساء أمس أكد الأمين العام لوزارة الاسكان والعمران والاستصلاح الترابي، السيد جاكانا إسحاقا أن موريتانيا تتقاسم نتائج هذا البرنامج الأممي مع كل الدول الأعضاء في هيئة الأمم المتحدة من خلال تبادل الخبرات والتجارب بين مختلف الدول المعنية بهذا الخصوص.

وأضاف أن رؤية البرنامج وأهدافه تتناسب مع مختلف البرامج والسياسية الوطنية في هذا المجال والهادفة أساسا إلى مواجهة كل التحديات في الوسط الحضري مثل توفير البني التحتية وغيرها من الخدمات الضرورية في الوسط الحضرية ومعالجة الإشكالات المطروحة كالتقري العشوائي والأحياء العشوائية التي تنشأ بمحيط المدن .

ودعا الأمين العام لوزارة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي بتنسيق كافة الجهود ومضاعفة العمل لمواجهة التحديات الناجمة عن التغيرات المناخية التي تعد السبب الرئيسي لكافة المشاكل المطروحة في الوسط الحضري.

حضر اختتام الورشة مسؤولين من قطاع الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي وممثلي بعض برامج الأمم المتحدة العاملة في بلادنا.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم