انطلاق أشغال منتدى حول الهجرة والتنقل المهني

الخميس, 04/18/2019 - 17:14

انطلقت أمس بقصر المؤتمرات في نواكشوط أشغال أول منتدى ينظم في موريتانيا حول الهجرة والتنقل المهني بمشاركة ممثلين عن الدول الخمس المعنية بتنفيذ برنامج تعزيز الهجرة المعروف اختصارا ب "مكراسيونه" الممول من طرف الاتحاد الأوروبي.

ويهدف هذا المنتدى المنظم من طرف الوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب إلى تعبئة الفاعلين المؤسسين والشركاء الفنيين المساهمين في تسيير الأشخاص الذين هم في وضعية هجرة أو تنقل مهني أو التكفل بهم سواء تعلق الأمر بالاستقبال والمرافقة و العودة والمغادرة أو إعادة الدمج، و اطلاع المشاركين على المبادرات والممارسات التي تمت تجربتها على المستوى الوطني وطرق الولوج إليها مع التركيز على عرض الخدمات الخاصة بالهجرة والتنقل المهني حيث تم إنشاء خلية تابعة لوكالة ترقية تشغيل الشباب لهذا الغرض.

وأكد مستشار وزير الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة، الأمين العام وكالة، السيد ابراهيم ولد مسعود، في كلمة بالمناسبة، أن تنظيم هذا المنتدى لأول مرة في بلادنا يكتسي أهمية كبيرة لما تحظى به قضية الهجرة والتنقل المهني من اهتمام لدى السلطات العليا في البلد، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، أعطى توجيهاته بتنفيذ برنامج طموح للحد من الهجرة غير الشرعية مع دعم لتعزيز هجرة التنقل المهني.

وأوضح أن موريتانيا من بين الدول الموقعة على العديد من الاتفاقيات الدولية لحماية وإدارة المهاجرين على نحو عادل، بالإضافة إلى ارتباطها بالعديد من اتفاقيات العمل مع دول شقيقة وصديقة.

وبدوره شكر المدير العام للوكالة الوطنية لترقية تشغيل الشباب، السيد بيت الله ولد أحمد لسود، الاتحاد الأوروبي على تمويله لهذا المشروع الخاص بالتنقل البيني، من خلال نهج تنفيذي ينبني على التعاون بين دول الجنوب بالاعتماد على شراكة تقنية تضم مجموعة من مصالح التشغيل العمومية تتألف من قطب التشغيل في فرنسا والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات في المغرب، والوكالة الوطنية للتشغيل والعمل المستقل في تونس والمصلحة العمومية للتشغيل في السويد.

وأشار إلى التحديات التي تطرحها ظاهرة الهجرة على المستوى العالمي، مما يتطلب وضع سياسات واضحة وبرامج ذات صلة لتسيير الراغبين في الهجرة ومرافقتهم ومساعدتهم لتسهيل مهماتهم.

أماالمتحدث باسم مندوبية الاتحاد الاوروبي ،السيد انركو كولمبو، فقد أثنى على احتضان موريتانيا لهذا المنتدى الذي سيناقش المشاركون فيه مختلف الجوانب المتعلقة بالهجرة مع التركيز على هجرة التنقل المهني.

وأعرب عن استعداد الاتحاد الأوروبي لمواكبة الدول المندمجة في هذا المشروع.

وأشاد رئيس "تعزيز برنامج الهجرة والتنقل المهني" السيد أوفى توماليندي، بما وفرته موريتانيا من وسائل لإنجاح أشغال هذا المنتدى الأول من نوعه والذي يشارك فيه عدد من الخبراء القادرين على الخروج بتوصيات هامة ستساعد الجهات المعنية بالتعاطي مع ملفات الهجرة والتنقل المهني.

نشير إلى أن الدول الخمس المعنية بتنفيذ برنامج تعزيز الهجرة المعروف اختصارا ب "مكراسيونه" الممول من طرف الاتحاد الأوروبي، هي إضافة إلى موريتانيا،السنغال، و التوغو، و جزر الرأس الأخضر، وغانا.

جرى افتتاح المنتدى بحضور الأمينة التنفيذية للبرنامج وعدد من أطر قطاع الوظيفة العمومية والعمل والتشغيل وعصرنة الإدارة.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم