أجواء أسواق العاصمة نواكشوط ايام العيد

الإثنين, 06/03/2019 - 16:21

 تستعد العاصمة نواكشوط لاستقبال عيد الفطر المبارك، ما أدى لزحمة مرور خانقة عمت كل ملتقيات الطرق الرئيسية بقلب العاصمة.
و هكذا، بدأ التجار عرض بضائعهم داخل المتاجر وفي أزقة الأسواق و في الشوارع العامة والسيارات المتنقلة، إلى غير ذلك من الوسائل سبيلا لتقريب البضاعة من الزبون أين ما كان.
و وسط وفرة ملحوظة في حجم المعروض وتنوعه هذا العام تكتظ الأسواق بالباعة و المتجولين والزوار.
وأظهرت الأسواق المركزية الكبيرة في العاصمة نواكشوط، كثافة في حجم المعروض، في حين اشتكى عدد من المتسوقين تحدثوا لموقع الإذاعة الوطنية من ارتفاع الأسعار هذا العام بشكل ملحوظ.
في المقابل تحدث عدد من الباعة و التجار عن مشاكل وصول البضاعة  و عن تنوعها، إضافة إلى غلاء في الإيجار أمور ضمن أخرى تفسر الارتفاع الملاحظ هذه السنة.
إلا أن كل هذا الارتفاع الملحوظ لم يمنع بريق الفرحة من التسلل إلى عيون الأطفال و هم يستعدون لاستقبال العيد بثوب و نعل جديدين.
و يلاحظ المتابع لحركة المرور قرب الأسواق، اختناقات حادة تعود إلى كثرة الوافدين إليه في مثل هذه الأوقات من العام، إضافة إلى اغلاق بعض الطرق الرئيسية المؤدية إلى داخل باحات السوق من قبل جهاز أمن الطرق، تحاشيا لأي حوادث عارضة، قد تعكر أجواء الفرح و السرور الحالية.
و مع إقتراب انقضاء الظرف الزماني لشهر الصيام و القيام، تبقى قيمه التي عشناها على مدار شهر كامل حاضرة في تصرفاتنا و تعاطينا مع مجريات الحياة، من خلال صلة الرحم في أيام العيد و اشاعة روح التسامح و المودة بين الجميع، و الإبتعاد عن مظاهر التبذير و البذخ التي عادة ما يألفها الناس في أيام الأعياد.
الهادي بابو عموه

بقية الصور: 

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم