حلقة جديدة من :نافذة الإذاعة على الانتخابات الرئاسية

الأحد, 06/09/2019 - 22:46

استضافت إذاعة موريتانيا مساء اليومعند تمام الساعة العاشرة حلقة جديدة من سلسلة حلقات "نافذة على الانتخابات" والتي تواكب سير وأجواء الحملة الانتخابية على عموم التراب الوطني، وتستضيف حلقات البرنامج الذي يأتي كل ليلة على تمام الساعة العاشرة مساءا؛ طيلة الحلمة الانتخابية على إذاعة موريتانيا؛ أساتذة جامعيين وخبراء متخصصين ..
حلقة الليلة استضافت الدكتورين :
ـ الدكتور الداه ولد آدب
ـ الدكتور سليمان الشيخ حمدي
وتناول الضيفان جملة من المواضيع من بينها:
ـ أخلاقيات الانتخابات، وتجربة التناوب السلمي على السلطة رئيس منتخب يسلم السلطة لرئيس منتخب.
ـ دور وتعاطي وسائل الإعلام مع الحملة الانتخابية
ـ دور السلطة  العليا للسمعيات البصرية في الحملة الانتخابية
ـ دور النخب في الارتقاء بالخطاب السياسي بين المتنافسين.
.وأشار الدكتور الداه ولد آدب إلى أن احترام المتلقي وملامسة الخطاب لشعور الناخب، هما الأساس الذي ترتكز عليه أخلاقيات الانتخابات، فلكل ناخب اهتمام حسب طبيعة الولايات وعلى  المرشح أن يكون على دراية تامة بأولويات كل جمهور أو أن يكون لديه مستشارين على اطلاع بمشاكل الولاية، فمطالب المواطنين هي الأساس الذي يعمل عليه المرشح وفق خصوصية كل جمهور.
وبدوره قال  الدكتور سليمان الشيخ حمدي إن الانتخابات  هي جزء من الديمقراطية ويجب أن تبتعد عن الحساسيات الخاصة، فالديمقراطية نبتة تحتاج للرعاية، ومكسب يجب أن نحافظ عليه.
ثم إن خطاب المرشحين يجب أن يلامس طموح المواطنين، فلكل ولاية خصوصياتها التنموية والاقتصادية.
ودعا الضيفان إلى أنه روح التنافس تفرض على الجميع الابتعاد عن خطابات الغلو والتطرف، والرقي بالخطاب، والاعتراف بالحق، فذلك هو سبيل النجاح في هذه الانتخابات.
وعرجت الحلقة في فقراتها على وقفة مع أجواء الحملة في كل من ولاية نواذيبو والحوض الشرقي، وأشفع ذلك بمداخلات مراسلي الإذاعة من مختلف ولايات الوطن، الذين أطلعوا الرأي العام على أجواء ومجريات الحملة في الولايات الداخلية.
وكانت الحلقة من إخراج عبدو ولد أحمد سالم ومتابعة امبنه منت دبه، وكان في التنسيق محمد خونه بوزيد، و في الجانب الفني بتاه ولد شاش، وفي الإعداد والتقديم عبد المجيد ولد ابراهيم، وفي الإشراف العام د. محمد ولد عابدين.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم