رئيس الجمهورية و السيدة الاولى يدليان بصوتيهما بمكتب العقارات في نواكشوط الغربية في الشوط الأول من الانتخابات الرئاسية 2019

السبت, 06/22/2019 - 09:12

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، و السيدة الأولى مريم منت احمد الملقبة تكبر، صباح اليوم السبت بالمكتب رقم 03، بالإدارة العامة للعقارات و أملاك الدولة في نواكشوط واجبهما الانتخابي في الشوط الأول من الانتخابات الرئاسية للعام 2019.
و عند دخولهما مكتب التصويت، قدم كل من رئيس الجمهورية و السيدة الأولى، بطاقتي تعريفيهما و بطاقتي الناخب لرئيس المكتب، قبل أن يستلما بطاقتي التصويت و يؤديان واجبهما الانتخابي كل على حدة في الرواق المخصص لذلك.
و بعد أن أدى واجبه الانتخابي أدلى رئيس الجمهورية بتصريح قال فيه " أود في البداية أن أحمد الله و أشكره على ما من علينا به من أمن و استقرار و ازدهار لبلدنا.
وهذه مناسبة لي لأشكر الشعب الموريتاني و اهنئه على هذه الانتخابات التي نرجو لها ان تكون شفافة و ان تكون جسرا نحو المحافظة على المكتسبات و تعزيز ما تحقق في العشرية التي كانت حافلة بالإنجازات خصوصا في مجالات الأمن و الاستقرار و الازدهار و التنمية لبلدنا.
كما نأمل أن تكون هذه الانتخابات انطلاقة لمأموريات جديدة يتطور فيها البلد و ينمو اكثر.
و اطلب كذلك بعد التهنئة و الشكر من الشعب الموريتاني الاستمرار في جعل استقرار الوطن و أمنه فوق كل اعتبار فوق الأشخاص و بالطبع فوق المترشحين باعتباره الهم و الشغل الشاغل للجميع.
كما نرجو متابعة ما تم القيام به في هذا الصدد من خلال انتخاب الرئيس المناسب القادر على قيادة البلد إلى بر الأمان و ليسلك به الطريق الصحيح طريق الأمن و الاستقرار و الوحدة الوطنية التي لا غنى عنها لهذا البلد.
"أتوجه بهذا النداء إلى جميع مكونات الشعب الموريتاني و احثهم على ادراك أهمية استتباب الأمن بعيدا عن خطابات التفرقة و العنف و العنصرية لأنه بدون الأمن و الاستقرار لا يمكن باي حال من الأحوال تحقيق التنمية و الازدهار لهذه البلد الذي نحن جميعا بحاجة اليه و علينا مسؤولية الحفاظ عليه و تعزيز المكتسبات و المحافظة على ما تحقق على مختلف الصعد خصوصا البنية التحتية ".
و حذر رئيس الجمهورية من التبعية لأجندات أخرى لا تخدم الأمن و الاستقرار.
و أكد ان قواتنا المسلحة وقوات أمننا ستواصل الاضطلاع بواجبها في هذا الصدد و ستحافظ على أمن البلد و استقراره و استمرار مؤسساته و ستحصن و تساعد كذلك في ترسيخ الديمقراطية.
و في رده على سؤال لوكالة أفرانس ابرس تلفزيون يتعلق بإمكانية حصول شوط ثان في هذه الانتخابات قال رئيس الجمهورية انه لن يعطي انطباعا حول نتائج الانتخابات و ان ما يعنيه هو أن يسير الاقتراع في جو من النظام و الانضباط و المسؤولية لمصلحة الشعب الموريتاني بما يحفظ انسجامه و وحدته سواء تم الحسم في الشوط الأول أو الشوط الثاني.
المهم يضيف رئيس الجمهورية ان نصل بعد هذه الانتخابات الى انتخاب رئيس سيواصل العمل الذي قمنا به جميعا لمصلحة بلدنا.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم