انطلاق فعاليات ندوة علمية في مدينة النعمة

الثلاثاء, 02/21/2017 - 12:23

أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد أهل داوود صباح اليوم الثلاثاء بمقر بلدية النعمة على انطلاق فعاليات ندوة علمية منظمة من طرف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي بالتعاون مع رابطة العلماء الموريتانيين تحت عنوان "الآثار السلبية للمخدرات على الفرد".

وأكد الوزير خلال هذه الانطلاقة أن هذه الندوة تمثل كنظيراتها في كافة مناطق الوطن وخاصة المناطق الحدودية مكونة أساسية من المقاربة الوطنية الشاملة لمحاربة المخدرات وكل المؤثرات العقلية.

واضاف ان قطاعه يواصل حملة واسعة لإنارة الرأي العام الوطني بخطورة هذه المواد السامة ودورها القوي في تدمير البنية الاقتصادية والاجتماعية للمجتمعات ومالها من خطر على فكر وسلوك جيلنا الصاعد، وهذا ماجعل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز يضيف الوزير يستشعر هذا الخطر ويعلنها حربا على كل ما من شأنه أن يؤثر في قيم وتقاليد مجتمعنا المسلم الأصيل، من خلال تحصين كافة أفراد شعبنا ضد هذه الظاهرة المخيفة وانعكاساتها السلبية على تنمية وأمن البلاد.

وانطلاقا من هذه النظرة الثاقبة يقول وزير الشؤون الاسلامية فإن الحكومة قد جندت وبإشراف من الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين كافة طاقاتها سعيا لمحاربة هذه السموم الفتاكة من خلال دعم منظومتنا العلمية ونشر الوعي ودفع العلماء وأئمة المساجد وشيوخ المحاظر والزوايا والمعاهد للمشاركة الفعالة عن طريق التوجيه والإرشاد وتبصير المواطنين على خطورة المخدرات وضرورة الابتعاد عنها لما تجلبه من أضرار بيئية واقتصادية واجتماعية.

وقال ان ولاية الحوض الشرقي التي هي من الولايات الحدودية معرضة لانتشار هذه المواد السامة وتفشيها بين السكان وخاصة الحقل المدرسي مما يستوجب منا جميعا مضاعفة الجهود من أجل سد الطريق أمام هذا الشبح المخيف.

البث المباشر إذاعة القرآن الكريم