وزير الاقتصاد يبرز تأكيد التقريرين الدولي 2015 والافريقي 2016 حول التنمية البشرية للتقدم الهام الذي عرفته موريتانيا في هذا المجال

الجمعة, 09/30/2016 - 23:35

نظمت وزارة الاقتصاد والمالية اليوم الجمعة في نواكشوط حفلا بمناسبة انطلاق إصدار التقرير الدولي 2015 والافريقي 2016 المتعلقين بالتنمية البشرية.

وأوضح وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد أجاي في كلمة بالمناسبة أن شعاري التقريرين "العمل من أجل خدمة البشرية" بالنسبة للتقرير الدولي و"تسريع وتيرة التطور في إطار مسارات النوع وحرية المرأة في افريقيا" بالنسبة للتقرير الافريقي، يشكلان حديث الساعة، لما يتضمنانه من تحديات للتنمية البشرية ومحاربة الفقر.

وأضاف أنه فيما يخص موربتانبا فإن هذه التحديات ظلت في صميم الاطار الاستراتيجي لمحاربة الفقر حيث شكلت النظرة الاستراتيجية للحكومة في أفق 2015، وهي التي أدى تنفيذها إلى تسجيل تطورات مهمة في هذه المجالات خصوصا من خلال خطة العمل الاخيرة.

وقال إنه فيما يتعلق بالتنمية البشرية فإن موريتانيا شهدت منذ العام 1980 تطورات متواصلة لمؤشر التنمية البشرية حيث انتقل هذا المؤشر حسب التقارير الدولية للتنمية من 347ر0 سنة 1980 ليصل 475ر0 سنة 2010 ثم من 487ر0 سنة 2013 ليصل 506ر0 سنة 2014

كما ارتفعت موريتانيا في سلم الترتيب خمس درجات خلال السنتين الاخيرتين.

وأكد ان التقرير الافريقي أفاد أن مستوى التنمية البشرية لم يشهد إلا تحسنا خفيفا

في كافة الدول المجاورة باستثناء موريتانيا التي وصل معدل النمو المتوسط السنوي

لمؤشر التنمية البشرية ما يعادل المتوسط في افريقيا.

وأشار إلى أن هذه الجهود واكبتها تطورات مهمة في مجال التشغيل حيث أن معدل النشاط في موريتانيا وصل 46ر63 في المائة سنة 2014 بدلا من 44ر34 في المائة سنة2012 ، كما أن النساء يشغلن اليوم 30 في المائة من المناصب الوزارية وتمثيلهن في البرلمان انتقل من 4 في المائة سنة 2004 ليصل إلى 21ر7 في المائة سنة 2014 وخلال نفس الفترة فإن نسبة النساء في المجالس البلدية وصلت 35 في المائة.

وبدوره أبرز الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة للتنمية السيد ماريو ساماجا

أهمية التطور الايجابي لمؤشر التنمية البشرية في موريتانيا الذي وصلت نسبته السنوية معدل 16ر1 في المائة الشيء الذي يفوق المعدل الافريقي الذي يقدر ب86ر0 في المائة.

وأضاف أن موريتانيا سجلت في مجال التنمية البشرية نسبة 7ر39 في المائة ما بين 1985 و2014.

وحضر الحفل وزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال السيد مختار جا ملل.