التنمية البشرية: سر السعادة في طاعة الله

الخميس, 03/30/2017 - 11:39

مفاتيح النجاح
المفتاح الأول: الدوافع
الدوافع جمع دافع وهو الشعور الذي تصل من خلاله إلى النجاح إما عن طريق الخوف أو الرغبة أو الحاجة. فالإنسان الناجح لابد له من دافع. . فقد تكون عندك وجبة غذاء لا تعجبك ولا تتخيل أنك قد تتناولها ولكن لديك دافع لتناولها وهو الجوع فإما أن تأكل شيء لا تحبه وإما أن تموت جوعا فالدافع هنا هو الخوف من الموت. ومن ناعية أخرى تجد التلميذ الناجح والمجتهد يراجع دائما ومن بداية السنة إلى نهايتها رغبة منه في النجاح فالرغبة هنا هي الدافع للنجاح. وأحيانا تجد شخص يعمل في عمل شاق و لا يحبه بسبب الحاجة فالحاجة هنا هي الدافع للنجاح. ومن هنا نصل إلى أنواع الدوافع: لدوافع ثلاثة أنواع: أولا: دافع البقاء دافع البقاء هو دافع مرتبط بالحياة ويعمل دائما عند الإحساس بالخطر وكمثال على ذلك: شخص مصاب بألام في الرجلين ولا يستطيع الوقوف وفجأة أشتعلت النار في البيت الذي هو فيه فقام يركض فوجد نفسه خرج من البيت وأصبح بعيد جدا عنه. . . فمن أين أتى بهذه الطاقه انه دافع البقاء . . . الا أن الإنسان الناجح يستطيع دائما إستحضار هذا الدافع من خلال إيهام النفس بالخوف من كل شيء فيقوم العقل الباطني بتفعيل دافع البقاء. ثانيا: الدافع الخارجي الدافع الخارجي مهم الا أنه يتلاشي. . . فهو يتمثل في شخص مقرب وناجح ( استاذ صديق . . .) شيء ملموس ( كتاب، محاضرة. . . ) فكلما كان صديقك المقرب ناجح أو أستاذك متميز وكتابك رائع و كنت كثير الإستماع للمحاضرات تأكد من نجاحك. . . الا أنك كإنسان ناجح يجب عليك الا تتأثر بتلاشي هذه الأسباب بسبب الظروف. ثالثا: الدافع الداخلى الدافع الداخلى وهو الدافع الأهم ويعني بعلاقة الإنسان بنفسه وقدرته على إدارة العقل الباطني والتحكم فيه وفرض رؤيته الناجحة من خلال رسم البسمة على وجوه الآخرين. ومن خلال مفتاح الدوافع نصل إلى مفتاح الثاني من مفاتيح النجاح ( الطاقة) والذي سنعرضه في الحلقة القادمة بإذن الله
الشاعر والكاتب المسرحى أحمد سدينا

العنصر الصوتي: