افتتاح ندوة علمية حول دور المذاهب الأربعة في وحدة الشعوب"المذهب المالكي نموذجا

الثلاثاء, 06/05/2018 - 15:20

 أشرف وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد أحمد ولد أهل داود الليلة البارحة بمدينة ألاك على افتتاح ندوة علمية منظمة من طرف وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي تحت عنوان"دور المذاهب الأربعة في وحدة الشعوب المذهب المالكي نموذجا" وذلك في إطار الاحياء الرمضاني لهذا العام.

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي في بداية افتتاح الندوة العلمية أن هذه المذاهب التي استقرت عليها أمتنا الإسلامية ظلت منطلقا للوسطية والاعتدال ومدارس للتنشئة على النهج القويم وإرشاد المجتمع لما تحمل من الوسطية والسلم ونبذ الغلو والتشدد والتعصب والتطرف.

وأبرز أن المذهب المالكي على وجه الخصوص قد تميزت مرجعيته الفكرية بنسج وحدة متكاملة بين الشعوب في المغرب العربي وغرب إفريقيا، وكان لهذه الوحدة كل المقومات حيث شكل المذهب المالكي على مدى عقود كثيرة رمزا للوحدة الفكرية والقانونية والسياسية لهذه الشعوب.

وطالب الوزير علماء المذهب المالكي إلى تجديد التوعية به وبقواعده وبالتعريف بأعلامه ومواقفهم ضد المظاهر الدخيلة على المجتمع الإسلامي من أجل الحفاظ على وحدة المسلمين والفكر التنويري الذي يتبناه هذا المذهب.

وقد أشبعت هذه الندوة العلمية حول المذاهب الأربعة حول وحدة الشعوب بمداخلات من طرف الفقهاء والأئمة وقادة الرأي، حيث انصبت كلها حول المواضيع ذات الصلة.

نشير في الأخير إلى أن افتتاح الندوة جرى بحضور والي ولاية البراكنة السيد عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري وحاكم مقاطعة ألاك والسلطات الإدارية والأمنية وعدد من الفقهاء والأئمة وقادة الفكر وهيئات المجتمع المدني.