والى لعصابة فى لقاء حصرى مع الاذاعة

الثلاثاء, 04/17/2018 - 09:30

تحدث والي لعصابة: السيد محمد الحسن ولد محمد سعد في مقابلة خاصة مع إذاعة موريتانيا عن الشبكة الطرقية حيث قال إنها أصبحت تربط الولاية بجميع مقاطعاتها وكان آخرها الطريق الرابط بين كيفة وبومديد حيث انتهت الأشغال في أربعين كلمترا منها وثمت أربعين أخرى ستنتهي نهاية هذه السنة بحول الله.
أما المجال الصحي في الولاية قال الوالي إن الولاية تتوفر على خمسين وحدة صحية’وسبعة وثمانين نقطة صحية ’ وسبعة مراكز صحية ومستشفى يتوفر على معايير دولية ,ويستقبل المرضى من ولايات الحوضين وتكانت’ وغيدي ماغا ’مؤكدا أنه لاتوجد في الولاية مشاكل مرضية.
وعلى مستوى المياه أكد الوالي أن الولاية بها سبع مائة وتسعين نقطة مائية’ وعدد الشبكات المائية مائتين وأربعة ’ وعدد الآبار الإرتوازية مائتين وإثنين وسبعين بئرا إرتوازية وعدد الآبار الإسمنتية ثلاث مائة وأربعة  عشر.
وقال إنه ليست هناك مشكلة مائية أكثر من التي يسببها التقري الفوضوي مضيفا أن الولاية لاتوجد بيها مياه جوفية.
أما بالنسبة للولج للتعليم في الولاية والمعطيات المتعلقة بالبنية التربوية والتكوينية قال الوالي إن الولاية تتوفر على أربع مائة وتسعة وثلاثين مدرسة إبتدائية ’ وأكثر من ستة عشرة مابين إعدادية وثانوية ومن بين هذه المدارس مائة وإثنتين مدرسة مكتملة ويتوفر بها طاقم تربوي متكامل ’ أما المدارس الغير مكتملة علل الوالي النقص الذي تعانيه من المدرسين بالتقري الفوضوي ويبلغ عدد المعلمين’ بالولاية ثلاث مائة وإثنين وتسعين معلما عربيا ومائة وستة وأربعين معلما فرنسيا وثلاث مائة وسبعة عشر معلما مزدوجا.
وعلى مستوى قطاع البيطرة وعن الوضعية الرعوية ومساعدة المنمين على تجاوز هذه السنة التي شهدت نقصا في الأمطار قال الوالي: إن الوضعية البيطرية جيدة وأن حملة التلقيح ما زالت متواصلة مؤكدا أن الولاية بها ثروة حيوانية هائلة؛ وحسب آخر الإحصائيات فإنه توجد بها قرابة أربع مائة ألف رأس من البقر موجودة دائما في الولاية ووصلتها من ولاتي تكانت ولبراكنه؛ ما يقارب العدد نفسه؛ ووصلتها ما يربو على مليون وست مائة الف من الأغنام؛ وكذلك أكثر من مائة وخمسين ألف من الإبل؛ وتوجد بالولاية مائة وأربعة عشر حظيرة تلقيح موزعة على عموم الولاية وأربع آبار رعوية وعدد من المسالخ العصرية وقال إن هناك آبارا قيد الإنجاز على الحدود لتخفف من معاناة نقص المياه على المنتجعين؛ مؤكدا أن بلدة هامد والتي توجد بها مساحة رعوية ممتازة هذه السنة وجد فيها بئر رعوي طاقته الإستيعابية لا بأس بها؛ ويوجد بئر في حرجة الشمس قيد الإنجاز لحل مشاكل المنمين.
وفي المجال الزراعي قال الوالي إن الأخيرة توجد بها الزراعة المروية؛ حيث تشمل واحدا وعشرين حقلا للزراعة وتوجد بها العديد من السدود تساعد في المحصول السنوي للمواطن وهناك الكثير من زراعة الخضروات في كافة مقاطعات الولاية وبلدياتها وكذلك المزرعة النموذجية لزراعة الخضروات بكنكوصة الذي دشنه رئيس الجمهورية السيد: محمد ولد عبد العزيز؛ وهو مشروع يقدم خدمات للمواطن وبه إنتاج جيد يغطي جل مشاكل الولاية من الخضروات؛ مؤكدا أن الخضروات تتوفر بشكل جيد خلال الأشهر العشرة الأولى من السنة.
 
تلخيص : الدده ولد عبده