"نقطة ساخنة" ..سوق متعدد الخدمات

الخميس, 11/09/2017 - 12:20

تجمع منطقة "نقطة ساخنة" وسط العاصمة نواكشوط عدة محلات تجارية تعمل على بيع الهواتف الذكية ومستلزماتها، وحوانيت متخصصة في إصلاحها وبيع قطع غيارها، وبيع الهواتف التي سبق استخدامها، إضافة إلى صفوف من المارة الذين يعرضون بضاعتهم بصفة تلقائية.
ورغم ارتجالية الخبرات  المتبعة في العمل، واعتماد أصحاب الحوانيت على تجربتهم الخاصة، وضعف أداء السوق، إلا أنها استطاعت أن تواكب ثورة المعلوماتية التي يعيشها العالم، حيث توجد هناك أرقى الهواتف الذكية وأحدث أصنافها مع قطع غيارها، كما أن ذكاء الموريتاني أمكنه من تفكيك لغز هذه الأجهزة الذكية حديثة الصنع، حتى وقف على حقيقتها، واستطاع إصلاحها بكل ارتجالية وعصامية.
وقد أصبحت منطقة" نقطة ساخنة" تمثل فرصا جديدة للشباب الموريتاني العاطل عن العمل حيث يقصدها الناس لمختلف الأغراض، فهناك باعة اللباس والهواتف والأحذية والأطعمة ومختلف الشراب، وعرض مختلف المبيعات، حتى التي سبق وأن تم استخدامها سابقا.
وإلى جانب التجار الكبار يوجد تجار صغار يقومون بعرض بضاعتهم في الشارع وعلى طاولات صغيرة يجعلون لها مكانا في الصباح الباكر، ويطوونها قبيل الغروب ويودعون أمتعتهم لدى كبار التجار، يقصد النقطة كل الناس من مختلف الأعمال والفئات، وحتى ذوو الفاقة فيأتون كل صباح ل"نقطة ساخنة" ويجمعون قوت يومهم، فيبيعون ويشترون ويصادفون الفرص السانحة.
وقد سجلت "نقطة ساخنة" بذلك شهرة كبيرة في مختلف أنحاء العاصمة وفي أذهان مختلف الموريتانيين.